جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

رغم الحرب مسحراتي القابون لا يزال يوقظ الأهالي

رغم الحرب و الحصار، لم يتوقف مسحراتي القابون عن مهنته التي ورثها عن والده.

يتجول المسحراتي المعروف بلقب أبو صطيف في الليل ليوقظ الأهالي لتناول وجبة السحور.

ويعتمد بسبب إنقطاع الكهرباء سكان الحي على صوت أبو صطيف.

قبل الحرب، كان عدد السكان لا يتجاوز 75 ألفاً.

حالياً العدد تجاوز 150 ألفاً معظمهم من النازحين من غوطة دمشق الشرقية.