جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

هل يتهم تقرير تشيلكوت المسؤولين عن غزو العراق؟

تنتظر بريطانيا الأربعاء نتائج تقرير تشيلكوت حول غزو العراق 2003، وما إذا كان رئيس الوزراء الأسبق توني بلير قد تعمد تضليل البرلمان عقب تأكيده أن العراق يمتلك أسلحة دمار شامل.

ويحتوي التقرير المتكون من 2.6 مليون كلمة، على عدة وثائق بما في ذلك رسائل من بلير إلى الرئيس الأميركي السابق جورج دبليو بوش، فضلا عن محادثات هاتفية بينهما.

ولا يهدف التقرير إلى محاكمة أي شخص ولكن نتائجه ستكون لها تداعيات كبيرة.