جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

محطم تمثال صدام حسين نادم على فعلته

تنشر بريطانيا الأربعاء نتائج التقرير البريطاني الرسمي بشأن حرب العراق، المعرف باسم تقرير لجنة تشيلكوت، التي طال انتظارها.

وبحث التقرير أسباب مشاركة بريطانيا في الغزو الأمريكي للعراق عام 2003 الذي أدى إلى الاطاحة بصدام حسين وتبعات الغزو التي أدت إلى بقاء القوات البريطانية في العراق حتى 2009.

وأعرب كأظم الجبوري الذي حطم تمثال الرئيس العراقي السابق صدام حسين بعد الغزو عن ندمه لما فعل.

وقال الجبوري في مقابلة مع بي بي سي "عندما أذهب صوب الصنم أتألم وأقول لماذا أسقطته؟".

وقال إن رئيس الوزراء البريطاني الأسبق توني بلير والرئيس الأمريكي السابق جورج بوش "كذابين ودمروا العراق".