جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

هل تسعى جبهة النصرة لإعادة تسويق نفسها؟

أعلنت جبهة النصرة في سوريا في خطاب مسجل على لسان زعيمها، أبو محمد الجولاني، فك ارتباطها بتنظيم القاعدة.

وقال الجولاني، في أول ظهور علني له، إن الاسم الجديد لجماعته سيكون "جبهة فتح الشام".

ويقول محللون إن جبهة النصرة قررت إعادة تسويق نفسها بعد أن صعدت الولايات المتحدة وروسيا جهودهما العسكرية ضدها وضد تنظيم الدولة الاسلامية.

ويفهم البعض من هذه الخطوة أن الجماعة المسلحة تأمل في عقد تحالفات أكثر قربا مع الجماعات الإسلامية الأخرى التي تشارك في القتال في سوريا.

وقال جوش إرنست، المتحدث باسم البيت الأبيض: "الولايات المتحدة تستمر في اعتبار جبهة النصرة جماعة لديها النية في تنفيذ هجمات في الغرب وضد أهداف غربية ومازالت لدينا مخاوف من تزايد قدرة الجبهة لتنفيذ عمليات يمكن أن تهدد الولايات المتحدة و الغرب."