جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

الأمم المتحدة تعلق مساعداتها بعد قصف قوافلها بحلب

علقت الأمم المتحدة توصيل المساعدات الإنسانية في سوريا بعدما استهدف قصف إحدى قوافلها في أورم الكبرى غربي حلب، ما أسفر عن مقتل 13 شخصا، وحرق 20 شاحنة.

من جهتها، قالت وزارة الخارجية الأمريكية إن واشنطن "مستاءة" مما حصل، وأضافت أنها ستعيد "تقييم مستقبل التعاون" مع روسيا، التي تدعم الرئيس السوري بشار الأسد.

ووقع القصف بعد ساعات من إعلان دمشق انتهاء الهدنة التي تمت بموجب اتفاق روسي أمريكي.