جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أهالي ركاب القارب المنكوب في انتظار أخبار أبنائهم

ارتفع عدد القتلى جراء غرق قارب قبالة السواحل المصرية، كان يستقله من يُعتقد أنهم مهاجرون، إلى أكثر من 100 شخص، بحسب مسؤولين.

يقف عشرات الأهالي على شواطئ إحدى قرى البحيرة في انتظار سماع أي خبر عن أبنائهم.

"نحن موجودين هنا لنرى إن كان حياً أم ميتاً،" يقول أحد الأقارب.

وكان الزورق يحمل على متنه 550 مهاجرا عندما غرق على بعد 12 كيلومترا من السواحل المصرية الشمالية، حسب إفادات الناجين، الذين أنقذت السلطات 163 منهم.