جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

كيف سيؤثر اعتماد التقويم الميلادي على الاقتصاد في السعودية؟

بدأت الحكومة السعودية، الأحد 4 أكتوبر/تشرين الأول العمل بالتقويمي الميلادي بدلا من الهجري، بعد أكثر من 80 عاما.

ويأتي هذا القرار ضمن حزمة إجراءات اتخذتها السعودية بداية السنة الحالية، وتضمنت أيضا وقف منح العلاوة السنوية لهذا العام، أو أي زيادة مالية عند تجديد العقود أو تمديدها.

وأثارت هذه الخطوة جدلا واسعا أوساط الموظفين الحكوميين لما قد يحدث من تغيير في احتساب وصرف الرواتب.