فنانون من جنوب السودان يبدعون رسوما للسلام في جوبا

بعد نحو ثلاث سنوات من الصراعات المدنية المدمرة، تجمع فنانون من جنوب السودان في مسعى لحث البلاد على التفكير في السلام والحديث عنه من خلال إطلاق مشروع فني عام في العاصمة جوبا.

مصدر الصورة Ana Taban
Image caption رسم الفنانون جداريات على جدران وحاويات شحن في شتى أرجاء المدينة
مصدر الصورة Ana Taban
Image caption استمدت مجموعة الرسوم تحت عنوان "أنا تعبان" اسمها من حركة مشابهة موالية للسلام في سوريا
مصدر الصورة Ana Taban
Image caption تبرز الأعمال الفنية قدر معاناة الأطفال في الحرب الأهلية، وتقول المجموعة "الأطفال في النهاية هم من سيصلحون معا ما فسد في جنوب السودان"
مصدر الصورة Ana Taban
Image caption طوّع الفنانون جدران المدارس والمخابز والمراكز الثقافية لتقديم لوحات ملموسة
مصدر الصورة Ana Taban
مصدر الصورة Ana Taban
Image caption اسفرت الصراعات عن نزوح نحو مليون طفل، فضلا عن دمار البلاد التي كانت تضم قدرا كبيرا من هذا التفاؤل الذي صحب استقلالها قبل خمس سنوات، عندما أصبحت أحدث دولة وليدة في العالم
مصدر الصورة Ana Taban
Image caption فرت الطالبة أبول أوياي دينغ من الصراع في عام 2013، واستقر بها الحال في نيروبي في كينيا، لكنها عادت إلى موطنها لتشارك في المشروع
مصدر الصورة Ana Taban
Image caption كان الفنانون يعملون بشكل جماعي مع السكان في الأحياء لرسم جدارياتهم
مصدر الصورة Ana Taban
Image caption الرجل الذي توصفه الجدارية ويعالج الطفل مستوحاة من الطبيب دينغ كول داو، الذي عاد إلى جنوب السودان عام 2014 لمزاولة الطب، لكنه قتل في مسقط رأسه في العام التالي
مصدر الصورة Ana Taban
Image caption تجسد الجدارية بعنوان "قطعوا جذورنا ودمرونا" الطبيعة المدمرة التي تخلفها الصراعات
مصدر الصورة Ana Taban
Image caption واستوحت حملة على الانترنت أطلقها شاعر جنوب السودان أكول مايين بعنوان "أنقذوا آخر قطار" هذه الأعمال الفنية. وقالت المجموعة :" هذا هو القطار الأخير نظرا لنفاد فرصنا كي تكون لدينا دولة"