إطلاق جيش من البعوض لمكافحة فيروس زيكا

فيروس زيكا مصدر الصورة SINCLAIR STAMMERS/SCIENCE PHOTO LIBRARY
Image caption يقول العلماء إن المنهج يعد محاولة لمكافحة الأمراض التي يحملها البعوض مثل فيروس زيكا

يعتزم علماء إطلاق جيش من ملايين البعوض المعدّل لمكافحة انتشار فيروس زيكا في مناطق من البرازيل وكولومبيا.

وقال العلماء إن المنهج غير التقليدي المتبع يعد محاولة لتوفير "حماية فائقة" تهدف إلى مكافحة الأمراض التي يحملها البعوض مثل فيروس زيكا وشيكونغونيا.

واستطاع العلماء حقن بعوض ببكتريا يطلق عليها "فولباخيا" تعمل على تقليل قدرتها على نشر الفيروسات إلى الناس.

ويموّل فريق دولي من المانحين المشروع البالغ تكلفته 18 مليون دولار، من بينه مؤسسة بيل آند ميليندا غيتس.

"بعوض تحصيني"

كما يموّل البرنامج، الذي من المقرر إطلاقه في اوائل عام 2017، حكومات محلية في أمريكا اللاتينية والولايات المتحدة وبريطانيا.

وتصيب بكتريا فولباخيا نحو 60 في المئة من أنواع الحشرات في شتى أرجاء العالم، غير أن العلماء يقولون إنها لا تلحق أضرارا بالبشر.

ولا تصيب البكتريا في العادة بعوض Aedes aegypti، وهو النوع المسؤول بشكل كبير على نشر بيئة حاضنة لفيروسات مثل زيكا و حمى الضنك والشيكونغونيا.

وتوصل علماء عكفوا خلال السنوات العشر الماضية على دراسة طرق القضاء على حمى الضنك إلى معرفة طريقة تفضي إلى حقن بكتريا في بعوض Aedes aegypti.

وقال العلماء إن تجارب الملاحظة على نطاق صغير في البرازيل وكولومبيا واستراليا واندونيسيا وفيتنام أظهرت أنه بمجرد إطلاقها ستحد أنواع البعوض المعدّل من انتشار حمى الضنك التي تصيب البشر.

كما أظهرت أنها تفعل نفس الشئ بالنسبة لفيروس زيكا والشيكونغونيا خلال التجارب التي أجريت في المختبر.

وقال تريفور مونديل، من مؤسسة بيل آند ميليندا غيتس :"يمكن لبكتريا ولبخية توفير حماية فائقة ضد الأمراض التي يحملها البعوض".

وأضاف : "إنها أقل تكلفة ومستدامة ويبدو أنها توفر حماية ضد فيروس زيكا وحمى الضنك وبيئة حاضنة للفيروسات الأخرى".

وقال : "نحن حريصون على دراسة التأثير وكيفية مساعدة الدول".

ويعتزم العلماء حاليا توسيع نطاق التجارب لتشمل مناطق حضرية واسعة النطاق في منطقتي بيللو وأنتيوكيا في كولومبيا، ومنطقة ريو دي جانيرو في البرازيل بالشراكة مع الحكومات المحلية.

وقال العلماء إنه بمجرد إطلاق المشروع، سيتناسل البعوض المصاب مع بعوض غير مصاب، ويمرر البكتريا لأجيال مستقبلية.

مصدر الصورة Getty Images
Image caption أظهرت التجارب فعالية بالنسبة لمكافحة فيروس زيكا والشيكونغونيا في المختبر

وسوف يراقب العلماء البرنامج عن كثب خلال السنوات الثلاث المقبلة، ودراسة ما إذا كانت حالات حمى الضنك وزيكا وشيكونغونيا تتأثر بذلك.

وقال سكوت أونيل، من برنامج القضاء على حمى الضنك، لبي بي سي :"بالنسبة للمجتمعات التي عملنا بها بالفعل كانت هناك مخاوف رئيسية".

وأضاف : "أولها أن البعوض قد يضرهم بطريقة أو بأخرى أو قد تكون هناك عواقب غير متعمدة".

وقال :"شرحنا أن بكتريا فولباخيا توجد في العديد من الحشرات في شتى أرجاء العالم ويتصل بها ملايين البشر كل يوم بدون مشكلات".

وأضاف : "خلال السنوات الست الماضية أجرينا هذه التجارب ولم تظهر مشكلات".

"تنافس على الموارد"

وأشار العلماء إلى إنه من المحتمل أن يعمل منهج بكتريا ولبخية بطريقتين.

وقال أونيل إن بكتريا ولبخية يبدو أنها تعزز الجهاز المناعي للبعوض، وتعزز مقاومة الفيروسات مثل حمى الضنك.

وقد تتنافس بكتريا فولباخيا مع حمى الضنك وزيكا على الموارد الرئيسية للتكاثر. وتخسر الفيروسات معركتها ولا تتكاثر بطريقة ناجحة، وهو ما يجعل من الصعب عليها أن تمرر الفيروس إذا لدغت الإنسان.

مواضيع ذات صلة