محكمة ألمانية تقبل دعوى ضد مؤسس ومديري فيسبوك بسبب انتهاك قوانين مكافحة العنصرية

مصدر الصورة AFP/getty
Image caption يقع مقر فيسبوك الرئيسي في أوروبا في أيرلندا

أعلنت ألمانيا انها بدأت تحقيقا في دعوى قضائية ضد مارك زاكربيرغ وعدد أخر من مسؤولي شركة فيسبوك بسبب اتهامهم بانتهاك القوانين الالمانية الخاصة بمكافحة جرائم الكراهية والحض عليها.

ورفع مواطنون المان الدعوى ضد زاكربيرغ مؤسس فيسبوك مديرها التنفيذي وتسعة أخرين من مديري الشركة

وقالت السلطات الالمانية أن التحقيقات تنصب على بلاغات تلقتها بسبب فشل الشركة في التخلص من مشاركات مسيئة ومحرضة على الكراهية العرقية والعنصرية على الموقع.

وكانت محكمة ألمانية قد قضت قبل نحو شهرين بمطالبة شركة فيسبوك بالتخلص من مشاركات "عنصرية" وأخرى تهديدية مرتبطة بالمهاجرين في أوروبا.

وتقضي قوانين فيسبوك المنشورة بمنع أي منشورات عنصرية أو تهديدية أو معادية للأعراق لكن المراقبين يقولون إن الشركة لاتبذل جهدا كافيا لمنع هذه المواد من الوصول إلى الموقع.

وشهدت ألمانيا جدلا كبيرا قبل أشهر بسبب انتشار مواد وتعليقات عنصرية ومعادية للمهاجرين في اوروبا.

وكانت محكمة أخرى في هامبورغ الألمانية قد رفضت دعوى مشابهة ضد فيسبوك مطلع العام بسبب ما قالت إنه إنعدام سلطتها القانونية حيث يقع مركز فيسبوك الرئيسي في اوروبا في أيرلندا وهي أراض لاتخضع للقانون الألماني.

ورفضت شركة فيسبوك التعليق على هذه القضية.

وقدم المدعون قائمة تضم أكثر من 400 منشور على فيسبوك تم الإبلاغ عنها بأنها عنصرية وتحض على الكراهية والجريمة ولم تقم الشركة بمحوها.

وكانت فيسبوك قد أعلنت قبل أسابيع اتمام التعاقد مع شركة أرفاتو لمراقبة مضمون الموقع وتحديد المشاركات العنصرية والتخلص منها.

وأقدمت فسبوك على تلك الخطوة بعد الضغوط التي مارستها ألمانيا وعدد من سياسييها بهذا الخصوص.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة