هل تنجح الأنظمة الغذائية للمشاهير؟

ميراندا كير مصدر الصورة AP
Image caption تتبع النجمة ميراندا كير حمية "الطعام النظيف"

دائما ما نسمع أن الاتجاهات الجديدة في الحمية الغذائية المدعومة بأخبار عن اتباعها من قبل نجوم الفن. ويستعد الكثيرون لاتباع نظام صحي لتناول الطعام بعد أعياد الميلاد، إذ يشيع ظهور تلك الاتجاهات في هذا الوقت من العام.

لكن السؤال الملح هنا هو "أي أنواع الحمية الغذائية ينجح بالفعل؟

وألقت الجمعية البريطانية للتغذية، التي تضم عددا من خبراء الغذاء والتغذية، نظرة على اتجاهات الحمية الأكثر انتشارا لتصدر حكمها في النهاية على أيها أصلح وأكثر فاعلية.

1.الطعام النظيف

يتناول من يتبع هذه الحمية، ومن أبرزهم النجمتان ميراندا كير، وجيسيكا ألبا، الأطعمة الطبيعية ويتفادى الأطعمة المعالجة، ما يشير إلى استبعاد السكر المكرر، وصنع كل نوع من أنواع الطعام من الألف إلى الياء، وتناول الطعام "بحالته الطبيعية".

وأحيانا ما يستبعد متبعو حمية الطعام النظيف، الطبيعي، الجلاتين والحبوب ومنتجات الألبان.

تقول الجمعية البريطانية للتغذية إن فكرة الطعام "النظيف" و"غير النظيف" تثير، أو قد تكون سببا في الهوس المحتمل بالطعام الصحي عندما يتملك الشخص هوس بالالتزام بتناول الغذاء الصحي واستبعاد غير الصحي.

مصدر الصورة Getty Images
Image caption يعتمد نظام "الطعام النظيف" على مأكولات طبيعية

وأضافت أنه أحيانا ما يكون الغذاء الطبيعي غير صحي، مثل الأغذية التي تدخل الحبوب، والفواكه، والألبان في صناعتها، لكن دون وجود دليل علمي يثبت ذلك.

وأشارت إلى أنه لا داعي لاستبعاد أي نوع من الطعام ما لم يكن هناك حساسية تجاهه أو ينتج عن تناوله ضرر، وهو ما يثبت من خلال التشخيص الطبي.

وحتى مع اللجوء إلى بعض الأساليب مثل إضافة زيت جوز الهند أو السكر النباتي لتحلية الطعام، نجد أن هذه المكونات تحتوي على نفس القدر من السعرات الحرارية، كما ترتفع تكلفتها مقارنة بالطرق العادية للتحلية مع أنها طبيعية.

2.أقراص الحمية الغذائية

يزعم البعض أن هذه الحبوب تمنع الجسم من امتصاص الدهون، ما يؤدي إلى "ذوبانها"، وتقلل من الشهية لتناول الطعام. وتستخدم كيم كارديشيان وسام فايرز، نجمتا دراما تلفزيون الواقع، تتبعان حمية غذائية باستخدام تلك الأقراص.

وترى الجمعية البريطانية للتغذية أنه لا ينبغي لأحد استخدام أقراص الحمية دون استشارة الطبيب، أو الصيدلي، أو خبير الحمية.

وبررت ذلك بأن تلك الأقراص قد تخلف آثارا جانبية ضارة مثل الإصابة بالإسهال. وعند شرائها من أماكن غير معتمدة، مثل مواقع البيع على الإنترنت، فلن نعلم مم تتكون هذه الأقراص، وفقا للجمعية.

مصدر الصورة AP
Image caption تشجه نجمة تلفزيون الواقع كيم كارديشيان على تناول أقراص الحمية

3.شاي (أعشاب) التخسيس

ظهرت تلك المنتجات على حسابات انستغرام الخاصة بالنجمتين نيكي ميناج، وكيلي جينر، وهي المشروبات المكونة من الأعشاب التي تُعد بنفس طريقة إعداد الشاي، وهو مصطلح يستخدم للإشارة إلى "الشاي العلاجي" الذي يُقال أنه يحسن البشرة، ويقلل من الانتفاح، ويساعد على خسارة الوزن.

وتقول جمعية التغذية إن هذه الأنواع من الشاي تحتوي على كميات أكبر من مادة الكافيين، ومكونات مدرة للبول، وبعض المكيفات مثل نبات السنا، والتي يعتبر تناولها لأكثر من أسبوع غير آمن دون إشراف طبي.

وأرجعت الجمعية أي نقصان في الوزن بعد تناول تلك الأعشاب إلى تخلص الجسم من كمية أكبر من المياه.

وقالت إنه من الممكن أن يؤدي استبدال المشروبات التي تحتوي على كم كبير من السعرات الحرارية بهذه المشروبات العشبية إلى نقص حاد في الوزن، بالإضافة إلى بعض الآثار الجانبية مثل إدرار البول، والجفاف، وأضرار أخرى تصيب المعدة.

مصدر الصورة Reuters
Image caption تعرض النجمة نيكي ميناج منتجات "شاي التخسيس" على حسابها على موقع التواصل الاجتماعي عبر الصور انستغرام

4.حمية 1:6

سمعنا من قبل عن حمية 2:5، ولا يبتعد هذا النظام الغذائي عنه كثيرا. ويُقال أن نجم الغناء كريس مارتن يتناول طعامه المعتاد لستة أيام في الأسبوع، ولا يتناول طعام على الإطلاق في اليوم السابع.

وترى جمعية الحمية البريطانية أن التوقف عن تناول الطعام فجأة دون إدارة ذلك بالشكل الملائم قد يسبب ضعف التركيز، والإحساس بالإرهاق، وسوء الحالة المزاجية.

مصدر الصورة EPA
Image caption يقال أن نجم الغناء كريس مارتن يتبع حمية 1:6

5.العصائر الخضراء

تعني كلمة "خضراء" هنا "صحي"، وهي عصائر ومرطبات تُصنع من أنواع مختلفة من الفواكه والخضروات والمساحيق الطبيعية. ويُقال أن النجمات روزي هنتنغتون وايتلي، وبلايك لايفلي، وغوينيث بالترو يشجعن على اتباع هذا النوع من الحمية. ويرى متبعو هذه الحمية أنها تعمل على التخلص من المواد الضارة في الجسم، وتحافظ على نضارة البشرة، وتساعد على إنقاص الوزن.

لكن الجمعية البريطانية للتغذية ترى أن هذه العصائر غير ضرورية ويلجأ الكثيرون إلى إضافة المكسرات، وزيت جوز الهند، وفاكهة الأفوكايدو لتلك المشروبات، التي غالبا ما يتناولونها في الصباح، ما يجعل الكوب الواحد منها يحتوي على 400 سعرا حراريا.

كما أشارت إلى أن تناول الإفطار يسبب زيادة في الوزن لا خسارة المزيد منه.

مصدر الصورة Getty Images
Image caption تشجع بلايك لايفلي على اتباع حمية "العصائر الخضراء"

ونصحت الجمعية بتناول الفواكه والخضروات سليمة دون اللجوء إلى عصرها، محددة الكمية المناسبة من العصائر يوميا بحوالي 150 ملليلتر يوميا.

والآن، بماذا تنصح الجمعية البريطانية للتغذية فيما يتعلق بأكثر أنواع الحمية فاعلية ونجاحا؟

فيما يلي استعراض لأهم النقاط التي جاءت في دليل" إيتويل" الإرشادي للنظام الغذائي السليم الذي تدعمه الجمعية البريطانية للتغذية والهيئة الوطنية للرعاية الصحية.

-استهدف تناول من الفواكه والخضروات خمس مرات على مدار اليوم.

-اختر مجموعة متنوعة من الأطعمة تتكون من أصناف وألوان مختلفة للحصول على الفيتامينات، والأملاح، والألياف الضرورية للجسم.

-تناول نوعا واحدا من الأطعمة التي تحتوي على النشويات مثل الخبر العادي، الخبز الأسمر، الحبوب، البطاطا، الأرز، الشوفان، أو المعجنات.

-تناول اللحوم الحمراء مرتين أسبوعيا، مع طهوه بالزيوت في إحداهما.

- تناول منتجات الألبان ثلاث مرات يوميا يوفر للجسم الكميات المطلوبة من الكالسيوم، مثل تناول عبوة صغيرة من الزبادي، أو قطعة صغيرة من الجبن، ويُفضل تناول المنتجات قليلة الدهون.

-الزيوت والأطعمة التي تُدهن على الخبز قليلة الدهون يُفضل استخدامها على غيرها الزيوت العادية.

-تجنب تناول الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على كميات كبيرة من السكر والدهون.

-إجر تغييرات محدودة على نظامك الغذائي، وهو ما تحتاج إليه دائما.

-استمتع بالطعام المتنوع بكميات مناسبة.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة