مركز طبي هولندي يشتبه في حدوث عملية اختلاط أنساب أثناء التلقيح الصناعي

بويضة يتم حقنها مصدر الصورة JAMES KING-HOLMES/SCIENCE PHOTO LIBRARY
Image caption قال المركز إن الخطأ يعود إلى أسباب إجرائية

قال مركز للتلقيح الصناعي في هولندا إنه من المحتمل أن يكون تم تلقيح 26 امرأة بطريق الخطأ بحيوانات منوية من رجال آخرين من غير أزواجهن أو شركائهن.

وأضاف المركز الطبي التابع لجامعة اترخت أن "خطأ إجرائيا" هو المسؤول عن حدوث تلك المشكلة في الفترة بين أبريل/ نيسان 2005 ونوفمبر/ تشرين الثاني 2016.

وقد تمكن نصف عدد الأزواج الـ 26 الذين خضعوا للعلاج في المركز من الانجاب بالفعل. وقال المركز إنه أخبر هؤلاء الأزواج بما حدث.

وأصدر المركز بيانا قال فيه "يتقدم المركز بالأسف والاعتذار لكل الأزواج الذين تعرضوا لتلك المشكلة."

"خلال عملية التخصيب ربما تكون خلايا حيوان منوي قد انتقلت إلى بويضة غير المقصود تخصيبها بذلك الحيوان المنوي."

"ولذلك فهناك احتمال أن يكون قد تم تخصيب البويضات بحيوانات منوية ليست من الرجل المقصود به أن يكون الأب."

وأضاف المركز أنه على الرغم من أن احتمال حدوث ذلك ضئيل لكن "لا يمكن استبعاد حدوثه."

وفي عام 2012 قاضت امرأة من سنغافورة مركزا طبيا بعد أن اختلط عليهم الأمر بين الحيوان المنوي لزوجها وحيوان منوي لرجل غريب.

وشكت المرأة، الصينية الأصل، في الأمر عندما وجدت أن بشرة طفلها ولون شعره يختلفان تماما عن بشرة ولون شعر زوجها القوقازي الأصل.

مواضيع ذات صلة