منظمات حقوقية تطالب فيسبوك بالشفافية بشأن إزالة المحتوى

مصدر الصورة Reuters
Image caption المنظمات الحقوقية تريد من فيسبوك تقديم أسباب حذف المحتوى وتحديد القاعدة التي تم خرقها

دعت أكثر من 70 منظمة عاملة في مجال الحقوق المدنية إدارة فيسبوك إلى تبني سياسة أكثر شفافية بشأن إزالة المحتوي.

ويريد تحالف المنظمات من الموقع تقديم أسباب حذف المحتوى وتحديد القاعدة التي تم خرقها، كما يجب السماح بفرصة استئناف.

ويضم هذا التحالف عدة منظمات منها الاتحاد الأمريكي للحريات المدنية.

واستجاب فيسبوك من قبل لخطاب أرسله التحالف الحقوقي، لكنه لم يرد بعد على الخطاب الأخير.

ويقوم موقع التواصل الاجتماعي أحيانا بحذف محتوى يأتي عليه ملاحظات أو تقارير من جانب الأعضاء، إذا كان هناك إقرار بأنه خرق القواعد الاسترشادية للموقع.

انحياز عرقي

لكن التحالف الحقوقي ذكر - في خطاب مرسل إلى مؤسس فيسبوك مارك زوكربيرغ - أن عملية الرقابة تتسم "بانحياز على أساس العرق".

وبحسب التحالف، فإن ناشطين مدافعين عن حقوق السود قالوا إن "صورا تناقش العنصرية حذفت بحجة أنها لا تتسق مع معايير فيسبوك".

وحذر التحالف من أنه "في الوقت ذاته تنتشر بشدة مضايقات وتهديدات تستهدف ناشطين على أساس العرق والدين والميول الجنسية عبر فيسبوك".

وقال التحالف لإدارة فيسبوك "ردكم الأخير أشار إلى أنكم تعالجون المشكلة بالصورة المناسبة، وهو ما نختلف معه".

وتضمنت مطالب التحالف لإدارة الموقع، السماح للمستخدمين بالاستئناف ضد حذف المحتوى، وكذلك الحصول على توضيح محدد حول القواعد التي خرقوها.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة