مخطط لتعليم الأمن الالكتروني في مدارس بريطانيا

القرصنة الإليكترونية مصدر الصورة Wales News Service
Image caption الهجمات الالكتروني أصبحت بين أخطر أربعة تهديدات للأمن الوطني البريطاني

من المقرر أن يتلقى طلاب المرحلة الثانوية في بريطانيا دروسا في الأمن الالكتروني في محاولة لإعداد خبراء يدافعون عن بريطانيا ضد الهجمات الالكترونية في المستقبل.

ووضعت الحكومة البريطانية مخططا تجريبيا يمتد خمس سنوات، يقضي بتلقي 5700 طالب تبدأ أعمارهم من 14 سنة دروسا في الأمن الالكتروني لأربع ساعات في الأسبوع .

ويتضمن البرنامج دروسا مباشرة في غرف الدراسة، وأخرى عبر الإنترنت تحت عنوان "تحديات العالم الحقيقي"، مع إمكانية البدء في الدراسة في سبتمبر / أيلول المقبل.

وحذرت لجنة الحسابات العامة في مجلس العموم البريطاني الأسبوع الماضي من أن تراجع مستوى المهارات يحد من قدرة البلاد على تطوير دفاعات الكترونية يمكن الاعتماد عليها.

وارتفعت درجة خطورة تعرض نظم الكمبيوتر لهجمات يشنها قراصنة الكترونيون أجانب إلى حد دفع المسؤولين إلى وضعها بين أكثر أربعة تهديدات خطرا على الأمن الوطني لبريطانيا، كما أن أصابع الاتهام تشير إلى روسيا فيما يتعلق بتبني هجمات الكترونية مخططة جيدا على أهداف في دول الغرب.

مهارات متقدمة

وأصبح الأمن الالكتروني من الصناعات سريعة النمو، إذ بلغ عدد العمالة التي التحقت بهذا المجال 58 ألف شخص في بريطانيا، وفقا لبيانات رسمية.

مع ذلك، قالت لجنة الحسابات العامة في مجلس العموم إن هناك صعوبة في توظيف من يتمتعون بالمهارات المطلوبة لهذا المجال.

وتخصص وزارة الثقافة والإعلام والرياضة عشرين مليون جنيه إسترليني للدروس الجديدة التي من المقرر أن يتلقاها الطلاب البريطانيين في الأمن الالكتروني، والتي تُعد في إطار برامج دراسية يلتحق بها الطلاب إلى جانب البرامج الدراسية العادية.

وقال وزير الدولة للشؤون الرقمية والثقافية مات هانكوك لبي بي سي إن "هذا البرنامج، الذي ينطوي على فكر سابق لعصره، سيوفر فرصا واعدة لأفضل العقول وأكثرها براعة بين طلاب المرحلة الثانوية لاكتساب أحدث مهارات الأمن الالكتروني بالتوازي مع دراستهم الثانوية."

وأضاف: "نصر على أن نعد بريطانيا لمواجهة التحديات الحالية والمستقبلية، ونرى أن هناك كيانات من الطراز الأول ستساعد على تحقيق هدفنا من خلال اكتشاف وتبني المواهب الجديدة."

مصدر للمواهب

توفر الحكومة البريطانية تمويلات جامعية ومنح تعليمية للمواهب الواعدة في عدة مجالات.

وهناك أيضا مخطط للشراكة بين الحكومة والقطاع الخاص لدعم أصحاب الأعمال في تدريب وتوظيف الشباب من سن 16 سنة الذين يتمتعون بمستويات متميزة من "مهارات حل المشكلات بشكل فطري"، وهؤلاء الطلاب "المغرمون بالتكنولوجيا".

مصدر الصورة PA
Image caption يرى خبراء في الأمن الالكتروني أن تعليم طلاب المدارس مهارات الأمن الالكتروني يعد "مبادرة ضرورية"

وأكد هانكوك على أن الحكومة تريد أن تضمن توفر "مصدر المواهب" التي تحتاجها بريطانيا.

وقال خبير الأمن الالكتروني براين لورد لبي بي سي إن المخطط الحكومي لتعليم طلاب المرحلة الثانوية مهارات الأمن الالكتروني"مبادرة ضرورية" لإلحاق المزيد من المتخصصين بهذا المجال.

وأضاف أن "هناك انطباع خاطئ يتضمن أن هؤلاء المهتمين بالأمن الالكتروني هم فقط هؤلاء المهووسون ذوي الشعر الطويل والنظارات الذين يرتدون قمصانا ثقيلة ويشربون ريد بول."

وتابع: "إن القائمين على المخطط ينفذون مهمة عظيمة، لكن توجد مجموعة كاملة من الأنشطة الأخرى التي يمكن أن تتناسب مع قطاعات عريضة من الأطفال والخريجين والمتدربين الذين لا يعرفون شيئا عن تلك المبادرة في الوقت الحالي."

وأكد أن تعلم المزيد من هذه المهارات يزيد من جاهزية المتدربين للالتحاق بالعمل في الأمن الالكتروني، إذ تحتاج الأجيال القادمة أن تجد قدر أكبر من الأمان أثناء الدخول على الإنترنت.

المزيد حول هذه القصة