فرنسي يقاضي "أوبر" لكشفها خيانته لزوجته

مصدر الصورة AFP/Getty Images

قرر رجل أعمال مقيم في جنوبي فرنسا مقاضاة شركة خدمة سيارات الأجرة "أوبر" لقيامها بكشف خيانته لزوجته. .

وقال الرجل إنه استخدم هاتف زوجته مرة واحدة لطلب سيارة تقله إلى أحد الاماكن ورغم انه أغلق التطبيق وخرج منه باستخدام خاصية " log off" إلا أن التطبيق استمر في إرسال الرسائل إلى هاتف زوجته بتفاصيل الرحلات التي قام بها ما تسبب في إثارة شكوكها.

واكتشفت الزوجة فيما بعد أنه استخدم خدمة أوبر للتردد على صديقته في مكان محدد ما دفعها للتوجه لهذا المكان لتكتشف خيانة زوجها لها لينتهي زواجهما بالطلاق.

ويطالب الرجل بتعويض قدره 45 مليون يورو من الشركة.

وقال محامي الرجل إن ثغرة تقنية أمنية تسببت في إثارة شكوك الزوجة وهو ما دمر حياة موكلة الأسرية.

وأفادت صحف فرنسية إن عددا أخر من المستخدمين عانوا من هذه الثغرة التقنية في تطبيق اوبر.

وقامت جريدة الفيغارو باستخدام هاتف أي فون مماثل لهاتف الزوجة في طلب سيارة من تطبيق أوبر ثم خرجت من الحساب المستخدم وأعادت الدخول لنفس الحساب على هاتف أخر لطلب سيارة أخرى فقام التطبيق بإرسال رسائل حجز السيارة للهاتفين.

وأكدت الصحيفة أن الثغرة تم تفاديها في تعديل نظام عمل "أي أو إس" المستخدم في أجهزة شركة أبل والذي صدر في ديسمبر/ كانون أول الماضي.

وأوضحت أن الثغرة لم تكن موجودة في الهواتف الذكية التي تعمل بنظام أندرويد.

من جانبها، رفضت الشركة التعليق على القضية حرصا على سرية المعلومات الخاصة بعملائها.

المزيد حول هذه القصة