تصميم سترة جديدة لـ"حماية رواد الفضاء من جسيمات قاتلة"

عرض نموذج أولي للسترة الجديدة مصدر الصورة Reuters
Image caption شركة ستيمراد تقول إن السترة الجديدة يمكن تجربتها في أي رحلة مأهولة إلى كوب المريخ

أعلنت شركة إسرائيلية تصميم سترة جديدة لحماية رواد الفضاء من جسيمات شمسية قاتلة أثناء رحلاتهم إلى الفضاء السحيق.

وقالت شركة "ستيمراد"، ومقرها تل أبيب، إن السترة "أسترو راد راديشن شيلد" الجديدة يمكن تجربتها في أي رحلة مأهولة إلى كوب المريخ، بحسب وكالة رويترز.

ونقلت الوكالة عن المدير التنفيذي للشركة، أورين ميلشتين، قوله إن السترة ستحمي الألياف البشرية الحيوية، لا سيما الخلايا الجذعية التي قد تتعرض للتلف بسبب الإشعاع الصادر من الشمس في الفضاء السحيق أو الموجود على كوكب المريخ.

وتقول وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) إنها تأمل في إرسال رواد فضاء إلى المريخ خلال العقد الثالث من القرن الحالي.

وتقول ستيمراد إنها أجرت تجاربها بنجاح على السترة في المعامل وعبر التجارب بالمحاكاة، وإنها قد تخضع كذلك للتجربة على متن سفينة أوريون في حالة إرسال رواد فضاء على متنها.

وسفينة أوريون هي مشروع فضائي مشترك بين شركة "لوكهيد مارتن" الأمريكية ووكالة ناسا ووكالة الفضاء الأوروبية.

ومن المتوقع أن ترسل السفينة أوروين للدوران حول القمر في رحلة غير مأهولة في أواخر عام 2018.

لكن المسؤولين عن المشروع يدرسون كذلك إمكانية إرسال رائدَيْ فضاء على متن المهمة.

ولم تعلق ناسا بشأن كيفية اختبار السترة الجديدة في حال ذهب رواد فضاء على متن أوريون.

المزيد حول هذه القصة