رومانيا: الحصبة تقتل 17 طفلا وتصيب الآلاف

الحصبة مصدر الصورة Getty Images
Image caption رومانيا خفضت سن التطعيم ضد الحصبة من 12 شهرا إلى تسعة أشهر

تُوفي 17 طفلا في رومانيا منذ سبتمبر/ أيلول جراء انتشار للحصبة، بحسب مسؤولين.

وقال وزير الصحة الروماني فلوريان بودوغ إن كل الأطفال المتوفين لم يكونوا قد حصلوا على التطعيم اللازم ضد الحصبة.

ونقلت وكالة أسوشيتد برس للأنباء عن بودوغ القول إنه تم الإبلاغ عن إصابة نحو 3400 بالمرض منذ فبراير/ شباط 2016.

وتم رصد أغلب الحالات في غرب وجنوب غرب رومانيا.

وأشار وزير الصحة الروماني إلى أن الفيروس الذي سبب انتشار المرض مماثل لجرثومة وجدت في المجر وإيطاليا، ولكن يصعب الجزم بأنها نفس الجرثومة.

ودعا بودوغ إلى حصول الأطفال على التطعيم، قائلا "إنها الوسيلة الوحيدة الفعالة لمنع المرض".

ويتلقى 80 في المئة من الرومانيين أول تطعيم ضد الحصبة، بينما لا يحصل سوى 50 في المئة على التطيعم الثاني.

ويُشير خبراء إلى أن أحد الأسباب الرئيسية للمشكلة تكمن في صعوبة الحصول على الرعاية الصحية.

كما أن منظمات دينية ذات شعبية واسعة قادت حملات مناوئة للتطعيم.

وحذر المركز الأوروبي للوقاية من الأمراض والسيطرة عليها في الأسبوع الماضي من "ارتفاع احتمال انتقال فيروس الحصبة من رومانيا إلى البلدان المجاورة".

وفي المجر المجاورة، أعلنت بياتريكس أوروزي رئيسة المركز الوطني لمكافحة الأوبئة أن الحصبة لم تعد تشكل تهديدا بالانتشار على نطالق الدولة بعد إعلان مسؤولي الصحة هناك عن الاشتباه في 31 حالة إصابة.

ويذكر أن فيروس الحصبة معد ويسبب التهابا في المسالك الهوائية، ومن أعراض المرض السعال والزكام وألم الحلق وارتفاع درجة الحرارة.

مواضيع ذات صلة