علماء الفلك يطلبون المساعدة في البحث عن الكوكب التاسع

المرصد مصدر الصورة ANU
Image caption المرصد التابع للجامعة في نيوساوث ويلز

هل فكرت يوما في اكتشاف أحد الكواكب؟ قد لا يكون الأمر خياليا كما تعتقد؛ إذ طلب علماء الفلك بالجامعة الوطنية في أستراليا المساعدة في البحث عن الكوكب التاسع الذي يعتقد أنه يدور حول المجموعة الشمسية وراء كوكب بلوتو.

ووعدت الجامعة الهواة الذين سيساعدون في العثور على الكوكب التاسع بالمشاركة في تسمية هذا الكوكب إذا تمكنوا من تحديد مكانه على موقع يعرض صورا رقمية للفضاء وتديره الجامعة الوطنية في أستراليا.

ويعرض ذلك الموقع مئات الآلاف من الصور التي التقطها منظار روبوتي بمرصد "سايد سبرينغ" التابع للجامعة في نيوساوث ويلز.

وينشر هذا الموقع صورا للسماء الجنوبية للفضاء، فيما تجري وكالة ناسا الأمريكية بحثا مماثلا في السماء الشمالية.

ويأمل براد تاكر عالم الفلك بالجامعة الوطنية في أستراليا في العثور على الكوكب التاسع في السماء الجنوبية المطروقة بشكل أقل.

وقال لبي بي سي: " لو كان هذا الكوكب موجودا، فإنه سيكون بالفعل في واحدة من الصور التي بحوزتنا."

وأضاف قائلا: "قلنا، دعوا الجمهور يساعدنا في التفتيش في هذه الصور لنرى ما إذا كنا سنجده بمشاركتهم."

ورغم أن هذه المشاركة تفتح الباب أمام إمكانية الاسهام في تسمية الكوكب إلا أن قواعد الاتحاد الدولي للفلك تؤكد على أن الاكتشاف لا يعطي حق السيطرة الكاملة.

وقال "صوتي لن يكون لتسمية الكوكب الجديد على اسم أحد الآلهة اليونانيين، فقد حصلنا على ما يكفي منها."

وسيطلق البروفيسور برايان كوكس ذلك المشروع في إطار سلسلة "التحديق في النجوم" Stargazing Live على "بي بي سي 2"، ستبدأ في 28 مارس/ آذار الجاري.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة