القراصنة الروس يستهدفون حملة مرشح الرئاسة الفرنسي ماكرون

مصدر الصورة EPA

أكد خبراء أمن أن عددا من قراصنة المعلومات الروس يستهدفون حملة مرشح الرئاسة الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وقال فيك هاكبورد الخبير الأمني في شركة ترند مايكرو إن القراصنة استخدموا عدة أساليب في الهجوم على موقع الحملة منها رسائل البريد الإليكتروني المحملة بوسائل سيطرة على الأجهزة و برامج قرصنة وفيروسات.

ويبدو أن القراصنة من نفس المجموعة التي استهدفت الانتخابات الأمريكية الأخيرة.

ونفت روسيا أنها تقف وراء الهجمات التي تتعرض لها حملة ماكرون.

وفي تقريره قال هاكبورد إن القراصنة ينتمون لعدة مجموعات اختراق الكتروني من الروس منها مجموعة (الدب الرائع) و (عاصفة المخلب).

وأوضح أن القراصنة حاولوا استخدام تقنيات متعددة للحصول على اسم المستخدم و كلمة السر الخاصة بمواقع مرتبطة بماكرون وحسابات عدد من مساعديه في الحملة الانتخابية.

وأضاف هاكبورد "النظام الأمني للحملة ليس قويا بما فيه الكفاية مقارنة بالآخرين كما أن الدليل الإرشادي يوجه المستخدمين لممارسات غير آمنة".

ويعتقد أن مجموعات القراصنة المذكورة شاركت في شن هجمات إلكترونية على عدة هيئات سياسية منها الحزب الديمقراطي المسيحي الحاكم في ألمانيا والحكومة التركية وبرلمان جمهورية الجبل الأسود علاوة على اللجنة الدولية لمكافحة المنشطات وقناة الجزيرة.

مصدر الصورة AFP/getty

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة