دراسة: أكل اللحوم الحمراء يزيد خطر الإصابة بالنقرس

Image caption مرض النقرس يصيب واحدا من بين كل 100 شخص في المملكة المتحدة.

ربطت دراسة علمية حديثة بين ارتفاع مخاطر الإصابة بمرض النقرس وبين أحد أنظمة الحمية المعتمدة على اللحوم الحمراء يُطلق عليه "الحمية الغربية" Western Diet.

وقال الباحثون إن الذين يتبعون هذا النظام الغذائي هم أكثر عرضة للإصابة بالمرض.

ويعتمد نظام الحمية الغربية على تناول كميات كبيرة من اللحوم الحمراء والمصنعة والمشروبات الغازية والبطاطس المقلية على الطريقة الفرنسية والسكر والحلويات.

وتشير الدراسة المنشورة في المجلة الطبية البريطانية إلى أنه في المقابل يظل الأشخاص الذين يتبعون أحد الأنظمة الأخرى الغنية بالفاكهة والخضروات وجميع أنواع الحبوب أقل عرضة للإصابة بالنقرس.

ويصيب النقرس واحدا من بين كل 100 شخص في المملكة المتحدة.

ويعد المرض شكلا من أشكال التهاب المفاصل الناجم عن تكون بلورات صغيرة من حمض البول حول المفاصل.

وحللت الدراسة التي أعدها فريق علمي من الولايات المتحدة وكندا بيانات أكثر من 44 ألف رجل تراوحت أعمارهم ما بين 40 و75 عاما ممن ليس لديهم أي سوابق تاريخية مع المرض.

وأكمل الرجال الذين أجريت عليهم الدراسة استبيانات مفصلة عن الأغذية التي تناولونها خلال 26 عاما من المتابعة.

ويقول الباحثون إن المشاركين كانوا يمنحون نقاطا على أساس الأنماط الغذائية ومدى التزامهم بالتقيد بحمية داش (DASH)، وهو نظام غذائي لوقف ارتفاع ضغط الدم.

وصُممت حمية "داش" بهدف الحد من ارتفاع ضغط الدم، وتعتمد على تناول كميات كبيرة من الفواكه والخضروات والمكسرات والبقوليات، مثل البازلاء والفاصوليا والعدس، ومنتجات الألبان قليلة الدسم وجميع أنواع الحبوب، والتقليل من تناول الملح والمشروبات المحلاة واللحوم المصنعة، وكلها من أنظمة الغذاء الغربية.

وخلال فترة المتابعة أصيب بالنقرس ألف و731 شخصا.

وقال الباحثون إن زيادة نقاط حمية "داش" ارتبطت بانخفاض مخاطر الإصابة بالنقرس، بينما ارتبطت زيادة الحمية الغربية بارتفاع مخاطر الإصابة بالنقرس.

وأشارت الدراسة إلى أن "حمية داش ربما تقدم نظاما وقائيا بديلا للرجال المعرضين لخطر الإصابة بالنقرس."

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة