"الشرطي الآلي" يبدأ العمل في دبي

مصدر الصورة Reuters
Image caption الشرطي الآلي يتواصل مع الناس على مدار الساعة كل أيام الأسبوع

شرع أول شرطي آلي في العمل في صفوف شرطة دبي، بإجراء دوريات مراقبة في مراكز التسوق وحدائق التسلية بالمدينة.

ويمكن للناس أن يستعملوا الروبوت للتبليغ عن الجرائم، ودفع الغرامات المالية أو للحصول على معلومات، بمجرد لمس الشاشة على صدر الشرطي الآلي.

وتمرر المعطيات التي يجمعها الروبوت إلى سلطات المواصلات وتنظيم المرور.

وأعلنت حكومة دبي أن هدفها هو أن يشكل الروبوت نسبة 25 في المئة من قوات شرطتها بحلول عام 2030، دون أن تعوض الآلة البشر.

وقال خالد الرزوقي، المدير العام للخدمات الذكية في شرطة دبي: "لن نعوض البشر بالآلات، ولكن تزايد عدد سكان دبي حتم علينا نقل أفراد الشرطة إلى أماكن يركزن فيها على توفير الأمن والسلامة للمدينة".

روبوت متعدد اللغات

ويضيف خالد الرزوقي أن "أغلب الناس يذهبون إلى مراكز الشرطة، ولكن هذه الآلة تجعلنا على اتصال على مدار الساعة في كل أيام الأسبوع، ويمكنها أن تحمي الناس من الجرائم ، لأنها تبث صورا لما يحدث مباشرة إلى مركز القيادة".

وصمم الروبوت وصنع في شركة بال روبوتيكس، وكُشف عنه الأحد في معرض الخليج للإعلام والأمن.

وتتواصل الآلة حاليا بالعربية والانجليزية، فحسب، ولكن هناك خططا لإضافة اللغات الروسية والصينية والفرنسية والإسبانية إلى رصيدها.

وأفادت حكومة دبي أن شرطيا آليا ثانيا سينضم إلى شرطتها العام المقبل، إذا توفر التمويل.

المزيد حول هذه القصة