مايكروسوفت تكشف عن "إكس بوكس وان" الجديد

فيل سبنسر قائد فريق إكس بوكس مصدر الصورة AFP
Image caption كشف فيل سبنسر قائد فريق إكس بوكس عن جهاز إكس بوكس وان إكس قبيل الافتتاح الرسمي لمعرض E3 في لوس أنجيليس

كشفت شركة مايكروسوفت الأحد عن جهاز ألعاب الفيديو الجديد إكس بوكس وان إكس Xbox One X، ووصفته بأنه "أقوى جهاز العاب فيديو في العالم"، ما يشعل المنافسة مع جهاز بلايستيشن فور برو PlayStation 4 Pro، الذي تنتجه شركة سوني ويتربع على عرش سوق الألعاب الالكترونية.

وقال فريق إنتاج إكس بوكس في مايكروسوفت إن الجهاز الجديد يتضمن أسرع رقاقة معالج يجري استخدامها في العاب الفيديو، وسيوفر ألعابا بجودة 4K "حقيقية" للمستخدمين.

ويبلغ سعر الجهاز الجديد 499 دولارا،وسيكون متاحا للبيع في أنحاء العالم في السابع من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، وذلك وفقا لـ فيل سبنسر قائد فريق إكس بوكس.

وأعلن سبنسر عن الجهاز الجديد المنتظر، والذي كان يسمى سكوربيو خلال مراحل التطوير، أثناء مؤتمر لشركة مايكروسوفت، وذلك قبيل الافتتاح الرسمي لمعرض الترفيه الإلكتروني في لوس أنجيليس، المعروف اختصارا بـ E3.

وقال سبنسر إن الجهاز الجديد سيتميز بـ"أكبر تشكيلة متنوعة" من الألعاب، تنتجها الشركة على الإطلاق.

وعلى سبيل الاستئثار بقلوب المستخدمين، عرضت مايكروسوفت 42 لعبة جديدة، صممت خصيصا وحصريا لكي تُلعب على الجهاز الجديد.

ومن بين تلك الألعاب لعبة جديدة، ضمن سلسلة ألعاب فورزا لسباق السيارات واسمها Forza Motorsport 7.

وكان جهاز بلايستيشن فور الذي تنتجه شركة سوني قد سيطر على الأسواق، خلال الجيل الأخير من أجهزة ألعاب الفيديو، وبلغت مبيعاته ضعف مبيعات جهاز إكس بوكس وان السابق على الجهاز الجديد لمايكروسوفت، وذلك حسب خبراء في السوق.

لكن جهاز سويتش Switch، الذي أطلقته شركة ننتيندو اليابانية حديثا، أصبح خيارا رابحا أيضا، حيث تهافتتت عليه الجماهير، وأصبحت سلسلة ألعاب "ليجند أوف زيلدا" التي يتضمنها مرغوبة بشدة من جانب المستخدمين.

وزاد الطلب بكثافة على جهاز سويتش منذ إطلاقه في مطلع العام الجاري، وأصبح من الصعب العثور عليه في المتاجر، ما اضطر شركة ننتيندو إلى مضاعفة أنتاجها منه حسبما قالت.

وأدت المبيعات الرائجة لجهاز سويتش إلى ارتفاع قيمة أسهم شركة ننتيندو، التي كانت قد واجهت صعوبات مالية، بسبب فشلها في تحقيق شعبية للجيل الأول من أجهزة ألعاب وي Wii.

وحقق جهازا بلايستيشن فور وإكس بوكس وان أداءا أفضل في السوق من الإصدارين السابقين عليهما بالتوالي، بينما عادت شركة ننتيندو للسوق "بقوة كبيرة" بفضل جهازها سويتش، وذلك حسبما يقول مات بيسكاتيلا المحلل بشركة إن بي دي لأبحاث السوق.

وباعت شركة سوني ما يقرب من 60 مليون جهاز من طراز بلايستيشن فور، وسوف تكشف عن أحدث ابتكاراتها ومنتجاتها في مؤتمر صحفي الاثنين، حسبما قال مسؤولون تنفيذيون بالشركة.

وتغازل شركة مايكروسوفت عاشقي ألعاب الفيديو، عبر العمل على جعل الألعاب الأكثر شعبية في النسخ السابقة من أجهزة إكس بوكس متاحة، على جهازها الجديد إكس بوكس وان إكس.

وأطلقت الشركة مؤخرا خدمة الاشتراك في إكس بوكس، التي تسمح للاعبين بدفع مقابل شهري، نظير الوصول إلى مكتبة ألعاب الفيديو على أجهزتها.

وتتيح شركة سوني مكتبة ألعاب الفيديو، ضمن خدمة الاشتراك على أجهزة بلايستيشن.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة