الهند تنصح الحوامل بممارسة اليوغا وتجنب الجنس

دليل إرشادي للحوامل في الهند

أصدرت الحكومة الهندية دليلا إرشاديا تنصح فيه النساء الحوامل بممارسة الرياضة وتعليق الصور الجميلة في غرفة النوم وتجنب تناول البيض واللحوم وإثارة الشهوة الجنسية.

ووزعت وزارة آيوش الهندية، التي تروّج للطب التقليدي والبديل، الأسبوع الماضي كتيبا صغيرا مؤلفا من 16 صفحة عن العناية بالأم والطفل على الصحفيين. وعلى الرغم من أن الكتيب الصغير وزّع منذ ثلاثة أعوام، إلا أنه تصدر عناوين الصحف منذ إعادة نشره قبل وقت قصير من الاحتفال بيوم اليوغا العالمي، المقرر الأربعاء.

ويصف الكتيب، الذي أصدره المجلس المركزي لأبحاث اليوغا والمداواة بالمواد الطبيعية، التابع لوزارة آيوش، بعض تمارين اليوغا التي يجب على الحوامل ممارستها وأخرى عليهن تجنبها، وقائمة من الأطعمة التي يجب تناولها وأخرى يفضل تجنبها، ويقدم قائمة بالكتب التي ينصح بقراءتها، وأي نوع من الأصحاب يجب قضاء الوقت معهم، إضافة إلى أنواع الصور التي يتعين النظر إليها.

ويقول أطباء في الهند إنه على الرغم من وجود فوائد في كتيب النصائح، غير أنه لن يكون من الحكمة اتباع الإرشادات الواردة فيه بحذافيرها، وضربوا مثالا بالنصائح الخاصة بقائمة الطعام.

ويقول الأطباء إن الكتيب وصف قائمة طويلة من أنواع الطعام التي يتعين على النساء الحوامل والمرضعات تناولها، من بينها أوراق الكرنب والعدس والفواكه والخضروات الورقية، كالسبانخ، والفواكه الجافة والعصائر وجميع البقوليات، وكلها عناصر جيدة للغاية لهن.

وأضافوا أنه أدرج أيضا قائمة من الأطعمة التي يجب تجنبها، مثل الشاي والقهوة والسكر والبهارات والدقيق الأبيض وبعض الأنواع المقلية وغيرها من الأطعمة التي يُثار الجدل حولها بصورة كبيرة، كالبيض.

ويقول مراقبون إن الكتيب يتماشى مع سياسة حكومة حزب بهاراتيا جاناتا الهندوسي، التي تروج للنظرية النباتية في الغذاء، ورأوا أنه يحوي مجموعة من المخاطر لا سيما في دولة كالهند التي أدى ارتفاع نسب سوء التغذية وفقر الدم فيها إلى احتلالها أعلى معدلات الوفيات بين الأمهات في العالم.

وتعليقا على الانتقادات، أصدرت وزارة آيوش توضيحا قالت فيه إن اقتراحاتها بتجنب بعض الأطعمة غير النباتية جاء بسبب أن "اليوغا والمداواة بالمواد الطبيعية لا تفضل الأطعمة غير النباتية في ممارساتها".

واتهمت الوزارة وسائل الإعلام بـ "ممارسة الانتقائية" في تغطيتها بتسليط الضوء على النصائح الخاصة بالبيض واللحوم بينما تناست ذكر الأطعمة غير الصحية في القائمة.

وشكك كذلك أطباء في فائدة كتيب الإرشادات.

وقالت سونيا نايك، طبيبة النساء والولادة في دلهي، لبي بي سي: "كطبيبة لا أرى أي فائدة في نصح امرأة حامل بعدم تناول البيض أو اللحوم. البيض هو أسهل وأفضل مصدر للبروتين... فنصيحتي هي أن كل من يجد راحته في أي نظام غذائي عليه أن يستمر في اتباعه."

كما تتعارض هذه النصيحة مع توجيه نشره موقع وزارة الصحة الهندية، جاء فيه: "يستمد الجنين الحديد من الأم، حتى إذا كانت أمه تعاني من فقر الدم، لذلك فالأطعمة الغنية بالحديد كاللحم والكبد والبيض والبازلاء والعدس والخضروات الورقية... كلها أطعمة نشجع الأم على تناولها."

وعلى الرغم من أن الوزارة تصر على أن نصائحها "لا تنص" على أن "الحوامل في الهند" عليهن "رفض الجنس بعد الحمل"، يقول كثيرون إن عبارة "على المرأة الابتعاد عن الرغبة والشهوة الجنسية" تعني على مايبدو هذا المعنى حرفيا.

وعلى الرغم من التزام وزارة الصحة الصمت إزاء الأمر، يقول أطباء إنه ليس هناك أي ضرر من ممارسة الجنس أثناء فترة الحمل.

وتقول نايك إن "بعض النساء الحوامل، لأسباب هرمونية، ترغبن في ممارسة الجنس أكثر من المعتاد، ونحن لا نقول لهن امتنعن عن ممارسة الجنس ما لم يكن الحمل خطيرا."

ومع ذلك، يضم كتيب الإرشادات نصيحة تحظى بالإجماع، وهي فوائد اليوغا.

وعلى الرغم من أن الحكمة التقليدية القائلة إن فترة الحمل فترة دقيقة، وتنصح الأمهات الحوامل بالراحة، ينصح الأطباء على مدار سنوات الأمهات بممارسة بعض التمارين الرياضية وإدخال بعض التغييرات على حياتهن اليومية.

وقالت نايك: "نعيش جميعا الآن حياة خالية من النشاط، لذلك فاليوغا والتمارين الرياضية مفيدة صحيا. في الحقيقة، نحن ننصح النساء اللائي يأتين إلينا بممارسة بعض التمارين، حتى إننا نقدم لهن بعض الدروس خاصة بفترة ما قبل الولادة."

وأدرجت وزارة الصحة أيضا فوائد النشاط على الرغم من أنها تنصح الحوامل بالابتعاد عن "الأنشطة التي قد تعرضها للصدمات في البطن، مثل الملاكمة أو كرة القدم أو كرة السلة أو هوكي الجليد" أو "الأنشطة التي يمكن أن تعرضها للسقوط أرضا، مثل ركوب الخيل والتزلج والجمباز."

المزيد حول هذه القصة