أندونيسيا تحجب تطبيق تليغرام جزئيا بسبب "محتويات إرهابية"

هاتف ذكي يظهر تطبيق تليغرام مصدر الصورة Getty Images

حجبت أندونيسا تطبيق تليغرام جزئيا، وهددت بحظره تماما بسبب محتويات "إرهابية"، وذلك وفق ما أعلنت الحكومة في جاكرتا.

وقالت وزارة الاتصالات الأندونيسية في بيان لها: "يتضمن العديد من القنوات على تطبيق تليغرام محتويات متطرفة وإرهابية، مثل التشجيع والتعريف بكيفية تصنيع قنابل يدوية وتنفيذ هجمات"، الأمر الذي استلزم حجبه.

ويأتي الحجب الجزئي بعد سلسلة من الهجمات استهدفت أندونيسا، بما فيها هجوم قالت الشرطة إن رجلا نفذه بعد أن توجهه للتطرف، بسبب قراءة مواد متطرفة على تليغرام.

وحجبت الحكومة الأندونيسية حتى الآن الوصول إلى تليغرام عبر أجهزة الكمبيوتر، لكنها تستعد لفرض حظر كامل عليه.

وقالت وزارة الاتصالات الأندونيسية في بيان لها: "نحن الآن بصدد الإعداد لإغلاق تطبيق تليغرام تماما في أندونيسيا، إذا لم يلتزم بمعايير التشغيل اللازمة للتعامل مع المضامين التي تنتهك القانون".

وفي يونيو/ حزيران الماضي، طعن شخص رجلي شرطة في مسجد بأندونيسيا، وقالت الشرطة إن الرجل لا يرتبط بأي جماعة مسلحة، لكنه اعتنق أفكارا متطرفة عبر مواد قرأها على تطبيق تليغرام.

وتليغرام تطبيق مجاني روسي التصميم، يسمح للأشخاص بتبادل الرسائل والصور والفيديوهات، في مجموعات قد يصل عدد أعضائها إلى خمسة آلاف شخص، وجذب نحو مئة مليون مستخدم منذ إطلاقه عام 2013.

وتعرض التطبيق لضغوط في روسيا، بعد أن هددت الهيئة الحكومية المسؤولة عن مراقبة الاتصالات بحظره، قائلة إن الشركة مالكة التطبيق لم تقدم تفاصيل بيانات الشركة من أجل توثيقها.

وقالت وكالة الاستخبارات الروسية "إف إس بي" أيضا إن تليغرام استخدم من جانب منفذي تفجيرات قطارات الأنفاق، التي وقعت في مدينة سان بطرسبرغ في أبريل/ نيسان الماضي.

من جانب قال الرئيس التنفيذي لشركة تليغرام، بافل دوروف، إن شركته ستحقق في الاتهامات الأندونيسية.

وأضاف دوروف على حسابه بموقع تويتر: "لم نتلق أي طلبات أو شكاوى من الحكومة الأندونيسية".

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة