قراصنة إلكترونيون استولوا على 25 مليون دولار بالابتزاز خلال سنتين

Image caption بدأت العصابات الجديدة بجر أشخاص عاديين لنشر برمجياتهم في حواسيب كثيرة

استولى اللصوص الإلكترونيون على ما لا يقل عن 25 مليون دولار في السنتين الأخيرتين، بحسب أبحاث أجراها عملاق البحث غوغل.

وقام غوغل بخلق آلاف الضحايا الافتراضيين من أجل كشف جرائم الابتزاز الالكتروني.

ووقعت معظم الجرائم عام 2016، حيث اكتشفت العصابات أنها نشاط مربح.

وتوصل البحث إلى أن هناك نمطين من الابتزاز الالكتروني هما الأكثر شيوعا، مع وجود أنماط أخرى.

وتستخدم العصابات نوعا من البرمجيات يعمل على تشفير الملفات بحيث لا يمكن قراءتها بعد ذلك، وتطلب مبالغ مالية مقابل إعادتها إلى وضعها السابق.

وتدفع "الفدية" عادة باستخدم العملة الافتراضية "بيتكوين".

وقد استخدم غوغل أكثر من وسيلة لمعرفة قيمة الأموال التي دفعت، منها ممثلا الاعتماد على التقارير عن الأشخاص أو الجهات التي دفعت فدية.

وتوصل غوغل إلى أن معظم المدفعات الافتراضية حولت إلى نقد عبر شركة BTC-e للصرافة في روسيا. وقد اعتقلت السلطات اليونانية مؤسس الشركة أليكسندر فينيك في 26 يوليو/تموز الجاري.

ولا يتوقع الخبراء توقف نشاطات عصابات الابتزاز الالكتروني، بل يتوقعون ظهور عصابات أخرى جديدة وبرمجيات أخرى.

وتقوم العصبابات الجديدة بدفع مبالغ طائلة لأشخاص مقابل إيصالهم البرمجيات إلى أكبر عدد من الحواسيب، وبهذا يمكن جر أشخاص عاديين للمشاركة في هذه الجرائم الإلكترونية.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة