البدانة واضرارها الصحية

مصدر الصورة PA

تشكل البدانة أزمة صحية خطيرة في كثير من الدول، وهي أزمة تشهد تصاعدا في العديد من الدول الصناعية المتطورة. ففي عام 2009 - 2010، كان 36 في المئة من الامريكيين والأمريكيات يصنفون في خانة البدانة.

ورغم شيوع العديد من التصنيفات والتعريفات للبدانة، يعد تعريف منظمة الصحة العالمية للمرض هو الأكثر شيوعا وتقبلا.

تصنف منظمة الصحة العالمية مراحل البدانة كما يلي:

المرحلة الأولى - زيادة الوزن - للذين يتراوح مؤشر كتلة الجسم لديهم بين 25 الى 29,9 كيلوغرام للمتر المربع.

المرحلة الثانية - البدانة - يتراوح مؤشر كتلة الجسم بين 30 الى 39,9 كيلوغرام للمتر المربع.

المرحلة الثالثة - البدانة المفرطة - يزيد مؤشر كتلة الجسم عن 40 كيلوغرام للمتر المربع.

كما تتبنى بعض الجهات تعريف البدانة اعتمادا على النسبة المئوية للشحم في الجسم كما يلي:

بالنسبة للذكور: نسبة الشحوم في الجسم اكثر من 25 في المئة (بين 21 و25 في المئة تعد الحد الفاصل).

بالنسبة للإناث: نسبة الشحوم في الجسم أكثر من 33 في المئة (بين 31 و33 في المئة تعد الحد الفاصل).

كما يتعين على الطبيب المعالج أن يقرر ما اذا كان المريض يعاني من الأعراض التي تتعلق بالبدانة بما فيها الأعراض التالية:

اعراض في الجهاز التنفسي: توقف التنفس اثناء النوم، زيادة الاحتمال بالاصابة بالالتهابات التنفسية، زيادة الاصابة بالربو القصبي.

زيادة احتمال الاصابة بالسرطانات: هناك علاقة بين البدانة واحتمال الاصابة بسرطانات الرحم والبروستات والقولون (في الذكور) والمستقيم (في الذكور) والثدي (في النسوة بعد سن اليأس)، والغدة الصفراء، والمعدة والجهاز الصفراوي، والبنكرياس والمبيضين والجهاز البولي وحتى الرئتين، اضافة الى احتمال الاصابة بسرطان المرئ وبسرطان الجهاز اللمفاوي.

أعراض نفسية: التعرض للاستهداف الاجتماعي والاصابة بالكآبة.

أعراض قلبية: أمراض الشرايين الإكليلية، ارتفاع ضغط الدم، تضخم البطين الأيسر، تضخم القلب الناتج عن أمراض الرئة، أمراض العضلة القلبية الناتج عن البدانة، تصلب الشرايين، وارتفاع ضغط الدم في الدورة الدموية الرئوية الناتج عن البدان’.

أعراض عصبية: الجلطات، زيادة ضغط الدم في المخ، و غيرها من الأعراض.

أعراض تتعلق بالحمل والوضع: ارتفاع ضغط الدم المتعلق بالحمل، تضخم الجنين، و عسر الولادة.

أعراض جراحية: زيادة مخاطر التدخلات الجراحية وزيادة احتمال الاصابة بالمضاعفات عقب هذه التدخلات بما في ذلك التهابات الجروح وذات الرئة وتجلط الأوردة والجلطات الرئوية.

أعراض في منطقة الحوض: عدم السيطرة على التبول.

أعراض في الجهاز الهضمي: أمراض الغدة الصفراء، أمراض الكبد، والتهاب المريء.

أعراض تتعلق بالعظام: التهاب المفاصل، وآلام الظهر متعدد الأسباب.

أعراض اخرى: داء السكري (من الدرجة الثانية) أمراض اخرى تتعلق بالشحوم، وتوقف الحيض والبلوغ المبكر، والعقم، وتكيس المبيضين، وضمور الخصيتين، والتهابات وامراض الجلد المختلفة وزيادة نمو الشعر والدوالي وتورم الأطراف وصعوبة الحركة والعجز عن متابعة النظافة والصحة العامة.

ما هي البدانة؟

تعريف البدانة يتلخص في ترسب كميات كبيرة من الشحوم في الجسم. تبلغ نسبة الشحوم في الرجال الأصحاء العاديين حولي 15 الى 20 في المئة، بينما تبلغ في النساء بين 25 الى 30 في المئة.

ويعتمد مؤشر كتلة الجسم كقياس أكثر دقة لتعريف البدانة من نسبة الشحوم، وفي العموم، يتناغم هذا المؤشر مع نسبة الشحوم في معظم الحالات ولكنه يختلف عنه في الحالات التي يكون فيها مؤشر كتلة الجسم منخفضا.

ويتم نقدير مؤشر كتلة الجسم بتقسيم وزن الجسم على مربع الطول على ان يكون الوزن بالكيلوغرامات والطول بالأمتار.

أما نسبة الشحوم فيتم التوصل اليها من خلال تطبيق معادلة دورينبيرغ التي تنص على أن نسبة الشحوم=1,2 في مؤشر كتلة الجسم + 0,23 في العمر - 10,8 في الجنس - 5,4 (العمر بالسنوات، والجنس 1 للذكور وصفر للاناث).

العوامل التي قد تؤدي الى مضاعفات في المصابين بالبدانة:

اضافة الى كمية الشحم الكلية، تسهم العوامل المذكورة أدناه في زيادة المضاعفات التي قد يعاني منها البدينون:

  • توزيع الشحم في الجسم
  • مدار الخصر
  • السن التي يصاب فيها الشخص بالبدانة
  • الضغط في الجوف البطني

ويعرض البدناء أنفسهم للاصابة بالعديد من الأمراض والحالات، منها:

  • متلازمة التمثيل الغذائي
  • مرض السكري المكتسب
  • ارتفاع ضغط الدم
  • ارتفاع نسبة الكولسترول والدهون الثلاثية في الدم
  • امراض شرايين القلب
  • التهاب المفاصل
  • الجلطات الدماغية
  • داء الكآبة
  • أمراض الكبد غير المتعلقة بالكحول
  • العقم في النساء والعنة في الرجال
  • مخاطر الاجهاض
  • امراض الغدة الصفراء
  • توقف التنفس اثناء النوم
  • مرض ارجاع الطعام من المعدة
  • بعض السرطانات ومنها سرطانات الرحم والثدي والقولون
  • الربو

تأثيرات البدانة

تشير دراسات عدة الى أن للبدانة تأثيرات سلبية فيما يخص الاصابة بالامراض والموت المبكر.

فالشخص الذي يترواح مؤشر كتلة الجسم لديه بين 25 و28,9 كيلوغرام للمتر المربع معرض للاصابة بمرض شرايين القلبية بنسبة 1,72، ويتزايد هذا الاحتمال بزيادة مؤشر كتلة الجسم الى ان يصل الى 3,44 عند الذين يزيد مؤشر كتلة الجسم لديهم 33 كيلوغرام للمتر المربع.

وبوجه العموم، اثبتت دراسات بأن البدانة تؤدي الى مضاعفة احتمالات الموت بامراض القلب والدورة الدموية 4 اضعاف، كما تضاعف احتمالات الموت بالسرطانات.

أما بالنسبة للمصابين بالبدانة المفرطة (مؤشر كتلة الجسم اكثر من 40 كيلوغرام للمتر المربع) فإن اعمارهم قد تقصر بمعدل 20 عاما للرجال و5 اعوام للنساء.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة