تغريدة أوباما عن العنصرية هي أكثر التغريدات إعجابا في تاريخ تويتر

تغريدة لأوباما عن العنصرية الأكثر إعجابا في تاريخ تويتر مصدر الصورة Getty Images
Image caption تُظهر الصورة أطفالا بأحد مراكز الرعاية في بيثيسدا بولاية ماريلاند الأمريكية

قد يكون موقع تويتر هو الأداة التي اختارها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للتواصل، لكن تغريدة للرئيس السابق باراك أوباما أصبحت الأكثر حصدا للإعجاب في تاريخ الموقع.

واقتبس أوباما في تلك التغريدة، التي كانت الأولى ضمن سلسلة من ثلاث تغريدات، جملة للزعيم الجنوب أفريقي الراحل نيلسون مانديلا مرفقة بصورة لأوباما وهو يبتسم لمجموعة من الأطفال ينتمون لعرقيات مختلفة.

وحصدت التغريدة ما يقرب من ثلاثة ملايين علامة إعجاب منذ نشرها في 13 أغسطس/آب الجاري بعد الهجوم الذي وقع في مدينة شارلوتسفيل بولاية فيرجينيا الأمريكية.

وقال مسؤولون في موقع تويتر لبى بى سى إن التغريدة أصبحت الأكثر حصدا للإعجاب في تاريخ الموقع في حوالي الساعة 01:07 بتوقيت غرينتش.

وتفوقت تغريدة أوباما على تغريدة المغنية الأمريكية آريانا غراندي التي أعربت فيها عن تعازيها بعد الهجوم الإرهابي الذي وقع في مانشستر في مايو/آيار الماضي.

"علموا الحب"

وفي هذه التغريدات الثلاثة، اقتبس أوباما فقرة من السيرة الذاتية لمانديلا التي تحمل عنوان "المسيرة الطويلة إلى الحرية".

ونشر أوباما الجملة التي اقتبسها من مانديلا والتي تقول: "لا يولد أحد يكره شخصا آخر بسبب لون بشرته أو خلفيته أو دينه".

وأضاف: "يتعلم الناس الكراهية، وإذا كان يمكنهم أن يتعلموا الكراهية، فيمكنهم أن يعلموا الحب، لأن الحب يأتي بشكل طبيعي إلى قلب الإنسان أكثر من العكس".

وتُظهر الصورة أوباما في عام 2011 أثناء زيارته لأحد مراكز الرعاية في بيثيسدا بولاية ماريلاند.

والتقط الصورة مصور البيت الأبيض آنذاك بيت سوزا.

ومنذ فوز الرئيس ترامب في انتخابات الرئاسة، ينشر سوزا صورا على موقع إنستغرام يسلط من خلالها الضوء على النهج الذي كانت يتبعه أوباما في الرئاسة مقارنة بترامب.

المزيد حول هذه القصة