"فشل" معالجة ثغرة أمنية في أجهزة أبل ماك

أبل ماك مصدر الصورة Getty Images
Image caption أصدرت أبل رقعة تحديث برمجية لمعالجة الثغرة قبل أقل من يوم بعد ظهور أول شكوى

أصدرت شركة أبل برنامجا يهدف إلى علاج ثغرة أمنية في أجهزة ماك لكنه لم يحقق الهدف على الأرجح ومازال يمكن رصد الثغرة في بعض الأجهزة.

وتتيح الثغرة إمكانية اختراق أي مستخدم لجهاز ماك، يعمل بنظام تشغيل "هاي سييرا"، إلى ما يعرف بحقوق مدير النظام "الأدمن" الخاص بالجهاز.

ووجدت مجلة "ويرد" أن الثغرة الأمنية تظهر من جديد بعد أن حدّث مستخدمون أجهزة ماك في النسخة الأحدث "هاي سييرا" وتطبيق رقعة التحديث البرمجية التي تهدف إلى معالجة الثغرة.

وأصدرت أبل اعتذارا عن ظهور الثغرة وقالت إن مستخدميها "يستحقون الأفضل".

"رقعة تحديثية لمعالجة الثغرة"

تتيح الثغرة الأمنية إمكانية اختراق جهاز ماك بسهولة بعد اختيار اسم الدخول "روت" وترك مكان كلمة المرور فارغا.

ورُصدت المشكلة في أجهزة ماك التي تعمل بأحدث نظام تشغيل لشركة أبل المعروف باسم "هاي سييرا".

مصدر الصورة PA

وأصدرت تحديثا لمعالجة الثغرة قبل أقل من يوم بعد ظهور أول شكوى.

وتبين حاليا أن التحديثات التي طبقها المستخدمون في أجهزتهم ماك لم تعالج الثغرة.

وكتب أندي غرينبيرغ، المحرر في مجلة ويرد، أنه "ليس معلوما" كم عدد المستخدمين الذين تعرضوا لهذه المشكلة على الأرجح.

ولم ترد أبل حتى الآن على طلب بالتعليق على المشكلة التي تظهر فيها الثغرة من جديد.

غير أن صفحة الدعم في شركة أبل أكدت بشأن الثغرة على أهمية تنصيب رقعة التحديث الأمنية "بطريقة صحيحة".

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة