فرنسا تعتزم تطبيق حظر على هواتف التلاميذ في المدارس

تلميذة تستخدم هاتفا نقالا مصدر الصورة Getty Images
Image caption هناك قلق من أن الكثير من الأطفال الصغار مستخدمون نهمون للهواتف المحمولة

أعلن وزير التعليم الفرنسي أن بلاده ستطبق حظرا على استخدام الأطفال الهواتف المحمولة في المدارس، اعتبارا من الثالث من سبتمبر/ أيلول من العام المقبل.

وقال الوزير جان ميشال بلانكي "نحن نعمل على ذلك، ويمكن استخدام عدة طرق".

ويوجد بالفعل حظر مماثل في فرنسا، لكنه لا يطبق بشكل موحد.

ويشكك بعض خبراء التعليم الفرنسيين في تعهد بلانكر، ويقولون إن موارد المدارس قد لا تسمح بذلك.

وقال الوزير إن هواتف التلاميذ يمكن أن تُحفظ في خزائن أثناء الحصص الدراسية.

من جهتها، قالت نائب رئيس اتحاد المعلمين الفرنسيين، فاليري سيباهيمالاني، في تصريحات لصحيفة "لوموند"، إن الحظر الحالي "مشدد لدرجة كبيرة، يصعب معها تطبيقه".

وأضافت "لا يمتلك المعلم حق تفتيش التلاميذ ولا مصادرة هواتفهم، لأنها ليست مادة خطرة".

مصدر الصورة AFP
Image caption يجب على المدارس التيقظ إزاء حيازة التلاميذ هواتف محمولة وقت الامتحانات

وينص قانون التعليم الفرنسي على أن الهواتف المحمولة محظورة "أثناء الحصص الدراسية كافة، وفي الأماكن المنصوص عليها في اللوائح الداخلية للمدارس".

وعادة ما تكون تلك الأماكن هي المكتبات والمقاصف وصالات الألعاب الرياضية.

"يصعب تطبيقه"

لكن الوزير قال إن الهواتف المحمولة يجب أن تكون متاحة لبعض الأغراض التعليمية، والظروف الطارئة.

وخلال حملته الانتخابية الرئاسية، تعهد الرئيس، إيمانويل ماكرون، بتطبيق حظر على استخدام الأطفال الهواتف المحمولة بالمدارس.

وفاز ماكرون في الانتخابات في مايو/ أيار الماضي، ويتمتع حزبه الليبرالي "الجمهورية إلى الأمام" بأغلبية في البرلمان.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة