مارك زوكربرغ يتعهد بـ "إصلاح" فيسبوك

مصدر الصورة Getty Images
Image caption عادة ما يحدد زوكربرغ لنفسه تحديدا شخصيا كل عام منذ بدء فيسبوك عام 2009

تعهد مارك زوكربرغ، رئيس مجلس إدارة فيسبوك بـ "إصلاح" موقع التواصل الاجتماعي الشهير، في ما وصفه بتحديه الشخصي لعام 2018.

وقال زوكربرغ في منشور على صفحته الخاصة على فيسبوك إن "فيسبوك كان تحدث به الكثير من الأخطاء لتطبيق سياسات والحيلولة دون اساءة استخدام ادواته".

وعادة ما يحدد زوكربرغ لنفسه تحديا شخصيا كل عام منذ بدء فيسبوك عام 2009.

وتعرضت شركات التواصل الاجتماعي لانتقادات لسماحها بنشر ما وصف بأنه أخبار كاذبة قبيل انتخابات الرئاسة الأمريكية.

ووجهت انتقادات لفيسبوك على وجه الخصوص لسماحه بنشر دعاية على صلة بروسيا قبيل الانتخابات الرئاسية الأمريكية عام 2016.

وقال زوكربرغ إنه يريد التركيز على "القضايا الهامة" وصفها بأنها "حماية مستخدمي فيسبوك من الإساءة والكراهية، والحماية من تدخل الدول، والتأكد من أن الوقت الذي يمضى على فيسبوك يتم الانتفاع به".

وكتب زوكربرغ "لن نمنع كل الأخطاء والإساءات، ولكننا حاليا نرتكب الكثير من الأخطاء لتطبيق سياساتنا ومنع اساءة استخدام ادواتنا".

وأضاف "إذا حققنا نجاحا هذا العام، فإننا سننهى 2018 على مسار أفضل كثيرا".

فيسبوك يزيل علامة التحذير من الأخبار الزائفة

فيسبوك يعتزم الكشف عن الصفحات الروسية لتلفيق الأخبار

وقال زوكربرغ إنه سيعرف الكثير بالتعمق في بحث هذه القضايا أكثر من القيام باي شيء آخر. وشملت القرارات السابقة لزوكربرغ ارتداء ربطة عنق كل يوم عند الذهاب للعمل.

ولكن منتقدي زوكربرغ تساءلوا عن جدوى تعهده لهذا العام.

وقالت مايا كوسوف الصحفية المتخصصة في مجال التكنولوجيا "تحدي زوكبربرغ الشخصي لنفسه هذا العام هو القيام بمهامه كرئيس لفيسبوك".

وقال زوكربرغ إن أحد القضايا التي يعتزم التعامل معها هي المركزية واللامركزية.

ويرى زوكربرغ إن التكنولوجيا تعد بوضع المزيد من السلطة في يد الناس، ولكن الكثيرين الآن فقدوا الثقة في التكنولوجيا ويرون أنها تزيد من مركزية السلطة.

وقال زوكربرغ إن التشفير واستخدام العملة الرقمية بإمكانهما التصدي لمشكلة المركزية، وإنه يبحث استخدامهما في فيسبوك.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة