أيسلندا تقبض على أشخاص "سرقوا خوادم للبيتكوين"

أيسلندا تستخدم مصادر طاقة متجددة 100 في المئة مصدر الصورة AFP
Image caption نحو 100 في المئة من الطاقة المستخدمة في أيسلندا تأتي من مصادر متجددة

قبضت الشرطة في أيسلندا على 11 شخصا يشتبه بأنهم سرقوا أكثر من 600 جهاز كمبيوتر كانت تستخدم في إصدار عملات مشفرة، بحسب ما أفادت به تقارير.

وسرقت أجهزة الكمبيوتر تلك خلال أربع مداهمات لمراكز بيانات في أنحاء متفرقة من أيسلندا.

وتعد أيسلندا بلدا مشهورا بمراكز البيانات فيه، حيث أن 100 في المئة من الطاقة المولدة هناك تنتج عن مصادر متجددة.

وقد احتجز اثنان من المشتبه بهم، وأطلق سراح تسعة آخرين بكفالة. ولكن السلطات لم تسترجع بعد أجهزة الكمبيوتر التي كانت تستخدم كخوادم في عمليات إصدار العملات.

وقالت وكالة أسوشيتد برس إن الشرطة تتواصل الآن مع شركات توفير خدمة الإنترنت، وفنيي الكهرباء والقائمين على وحدات التخزين، لتطلب منه جميعا التبليغ عن أي ارتفاع مفاجئ في استخدام الطاقة، أو أي علامة أخرى تشير إلى إعادة توصيل الخوادم بالانترنت مرة أخرى.

وتشير تقديرات إلى أن قيمة أجهزة الكمبيوتر المسروقة تبلغ نحو مليوني دولار.

مصدر الصورة AFP/Getty Images

وكانت شركة الطاقة في أيسلندا قد قالت في فبراير/ شباط إنها لاحظت ارتفاع "استثنائيا" في كمية الطاقة التي استخدمت في مراكز بيانات في عمليات إصدار عملات مشفرة والتحقق من تحويلات أجريت بها.

ولأول مرة، تجاوزت الطاقة المطلوبة للحصول على العملات المشفرة ما يستخدمه سكان أيسلندا، البالغ عددهم 340 ألف نسمة، من الطاقة في منازلهم، بحسب تقارير.

المزيد حول هذه القصة