إنجلترا تقر فحصا بالمنظار للرحم سنويا لمن يعانين من طمث كثيف

امرأة تحمل كيس ماء ساخن مصدر الصورة Science Photo Library

تقول إرشادات صادرة عن مسؤولين في المعهد البريطاني للصحة والرعاية إنه ينبغي إجراء فحص تنظير للرحم (الفحص باستخدام منظار يحتوي عدسة دقيقة تتيح للطبيب فحص السطح الداخلي للرحم) للنساء اللواتي يعانين من طمث كثيف بغية معرفة السبب وراء ذلك.

هناك ما يقرب من خمسة آلاف امرأة في الوقت الحالي يجرين فحص تنظير الرحم في إنجلترا كل عام. وتعني الإرشادات الجديدة أن نحو 10 آلاف امرأة أخرى ستخضع لهذا الفحص لبطانة الرحم سنويا.

وتراجع واحدة من كل 20 امرأة، تتراوح أعمارهن بين 30 و 49 عامًا، طبيب الأسرة بسبب الطمث الكثيف. ويمكن أن يؤثر الطمث الكثيف بشكل خطير على جودة الحياة، جسديا وعاطفيا.

وقال المعهد إنه قد أصدر إرشاداته الجديدة نتيجة إحراز تقدم في تقنيات التشخيص.

ويوصي المعهد الآن بإجراء تنظير الرحم كأول اختبار للنساء اللواتي يعانين من نزيف الطمث الكثيف، بدلاً من استخدام المسح بالأمواج فوق الصوتية للحوض، لأن التنظير يعطي تشخيصًا أكثر دقة.

"هل يجب أن تحصل المرأة على أجازة من العمل خلال فترة الطمث؟"

حانة في إسرائيل تقدم تخفيضا للنساء خلال دورتهن الشهرية

يستخدم تنظير الرحم منظارا دقيقا مزودا بضوء وكاميرا في نهايته لفحص داخل الرحم، مرورا عبر المهبل.

وقال البروفيسور مارك بيكر، مدير مركز القواعد الإرشادية في المعهد "من شأن هذا التغيير أن يساعد في التأكد من أن النساء المصابات بأمراض بطانة الرحم يجري تشخيصهن بشكل أكثر فعالية وبالتالي يمكن أن يتلقين علاجًا أفضل".

كما يضيف "ولا يقتصر الأمر على ذلك، بل أنه يطال التكلفة أيضا، فعمليات التنظير الإضافية الجديدة سيقابلها توفير في الكلفة نتيجة تخفيض اختبارات المسح بالأمواج فوق الصوتية وتقليل عدد المواعيد الطبية، التي لن يكون بعد الاختبار التشخيصي حاجة لها".

مصدر الصورة Science Photo Library

وتقول الإرشادات الجديدة، إنه يجب استخدام مناظيرشديدة الصغر وتوفير مسكنات الألم للتأكد من أن الإجراء خالٍ من الألم قدر الإمكان.

وبالنسبة للعديد من النساء اللاتي يدرجن تحت فئة "الأقل عرضة" للإصابة بأمراض الجهاز التناسلي، يمكن أن تكون وسائل منع الحمل الهرمونية خطوة أولى جيدة.

وقال جوناثان لورد، استشاري التوليد وأمراض النساء في مستشفى رويال كورنوال، وعضو اللجنة الوطنية للصحة والرعاية، إنه ينبغي توفير مجموعة من الخيارات للنساء.

كما أضاف "هناك أيضا توجه لاستبدال إجراء اختبارات بسيطة ولكنها غير فعالة بكثرة، باختبارات أكثر تركيزا ولكن أكثر دقة فقط عندما تكون هناك حاجة إليها".

ما الذي يسبب طمثا كثيفا؟

لا يمكن دائمًا تحديد سبب الطمث الكثيف، لكن المسببات يمكن أن تشمل:

  • متلازمة المبيض المتعدد الكيسات (PCOS)
  • مرض التهاب الحوض (PID)
  • الأورام الليفية (وهي نمو غير سرطاني يتطور في الرحم أو حوله)
  • أمراض بطانة الرحم
  • الغدة الدرقية غير النشطة (قصور الغدة الدرقية)
  • الأورام الحميدة في عنق الرحم أو بطانة الرحم
  • اضطرابات تخثر الدم
  • سرطان الرحم (رغم أن هذا نادر نسبياً)

المزيد حول هذه القصة