السجن 5 سنوات لمعالجة بالطب التقليدي في غينيا أقنعت مئات النساء بأنهن حوامل

غينيا مصدر الصورة ALHASSAN SILLAH
Image caption منحتهن أعشاب ليبدون حوامل

صدر حكم قضائي في غينيا بالسجن خمس سنوات ضد امرأة تعمل في الطب التقليدي بعد أن خدعت مئات النساء بإقناعهن بأنهن حوامل.

وكانت الشرطة في غينيا قد اعتقلت في يناير/كانون ثاني الماضي امرأة تدعى نا فانتا كامارا أعطت النساء غير القادرات على الحمل خلطة من الأعشاء التي تسبب الانتفاخ وتجعلهن يبدون كحوامل.

وكانت تحصل على نحو 33 دولارا من كل مريضة في بلد متوسط الدخل فيه 48 دولارا شهريا.

وتظاهرت مئات السيدات خارج مركز الشرطة الذي احتجزت فيه كامارا في كوناكري عاصمة غينيا.

ويعتقد أن أكثر من 700 من النساء اللائي تتراوح أعمارهن بين 17 و45 تأثرن بـ "علاج" كامارا من أجل الحمل.

ويعكس هذا العدد الكبير مدى الاعتماد في غينيا وغيرها من دول أفريقيا على المعالجين التقليديين.

وكانت منظمة الصحة العالمية قالت في عام 2006 إن 80 بالمئة من الأفارقة يعتمدون على الطب التقليدي.

مصدر الصورة ALHASSAN SILLAH
Image caption طبيب تابع للشرطة حذر من تناول تلك الأعشاب على المدى الطويل

وقالت إحدى المحتجات حينئذ لبي بي سي :"مر عام منذ ذهبنا لرؤيتها للمرة الأولى حيث أعطتنا أعشاب جعلتنا نصاب بالقيء، وبمواصلة تناول الأعشاب أصبن بالانتفاخ ولدى زيارتها لمست بطوننا وأعلنت حملنا."

وأضافت قائلة إن كامارا طلبت منا عدم رؤية طبيب وتلقت هدايا من الدجاج للتعبير عن شكر هؤلاء النساء لها.

الحمل لأكثر من عام

وبعض هؤلاء النساء بدون كحوامل لمدد تراوحت بين عام و16 شهرا.

تعرف على اليوم الوطني للحمل في بريطانيا

وفحص طبيب تابع للشرطة 47 من الضحايا، وقال إنهن يواجهن تعقيدات استخدام العلاج لوقت طويل.

وبينما رأت الشرطة أنها حققت آلاف الدولارات مما فعلته، أصرت كامارا على أنها لم ترتكب أي خطأ.

وقالت للصحفيين في كوناكري :" لقد بذلت جهدي لمساعدة هؤلاء النساء على تحقيق أحلامهن، ولكن الأمر في يد الله."