ملايين الأقفال الإلكترونية لغرف فنادق عالمية "سهلة الاختراق"

اختراق من جانب مؤسسة إف-سيكيور مصدر الصورة F-Secure
Image caption يمكن الاستفادة من الاختراق في الوصول إلى طوابق خاصة في الفندق فضلا عن غرفة مغلقة

اكتشفت مؤسسة بحثية تعمل في مجال الحماية الإلكترونية أن أقفال ملايين الغرف في فنادق كبرى منتشرة في شتى أرجاء العالم يمكن اختراقها بسهولة.

وقال باحثون تابعون لمؤسسة "إف-سيكيور"، المتخصصة في الأمن والحماية الإلكترونية، إن العيوب التي اكتشفوها في البرنامج المجهز به القفل الإلكتروني تعني إمكانية صنع "مفاتيح عامة" قادرة على فتح الغرف بدون إجراء تسجيل.

وأضاف الفريق البحثي أنه تعاون مع الشركة صانعة الأقفال على مدار العام الماضي بغية إيجاد حل للمشكلة.

لكن الشركة السويدية صانعة الأقفال قللت من المخاطر المحتملة بالنسبة للفنادق التي لم تجر تحديثات على البرنامج حتى الآن.

وقالت أسا أبلوي، المتحدثة باسم الشركة، إن برنامج (فيجن) وعمره 20 عاما، اخترقه اثنان من الخبراء في مؤسسة إف-سيكيور بعد 12 عاما وآلاف الساعات من الجهد الشاق.

مصدر الصورة F-Secure

وأضافت أن الفنادق بدأت تفعيل الإصلاح قبل شهرين.

وتستخدم بعض أكبر الفنادق في العالم أقفال الشركة، من بينها "إنتركونتيننتال" ، و"حياة"، و"راديسون وشيراتون"، على الرغم من عدم الكشف عن الخصائص التي مازالت تستخدم النسخة المخترقة لبرنامج فيجن بواسطة نظام "فينجكارد".

وقال باحثو مؤسسة "إف-سيكيور" إنهم بدأوا دراستهم بعد سرقة جهاز كمبيوتر محمول لزميل لهم من غرفة فندق بدون أن يترك اللص أثرا يشير إلى دخول غير مشروع.

وقال تيمو هيرفونين: "أردنا معرفة إن كان من الممكن اختراق القفل الإلكتروني بدون أن نترك أي أثر".

وأضاف: "بعد أن عرفنا بدقة كيف صممت، استطعنا تحديد أوجه القصور وابتكار طريقة لصناعة مفاتيح عامة".

مصدر الصورة F-Secure

المزيد حول هذه القصة