بريطانيا توفر جراحات العمود الفقري للأجنة فى أرحام الأمهات مجانا

مصدر الصورة Getty Images
Image caption يولد أكثر من مئتي طفل مصابين بتشقق الحبل الشوكي في المملكة المتحدة كل عام.

أعلن مسؤولون في هيئة الخدمات الصحية الوطنية في بريطانيا أن الهيئة سوف توفر خدمة إجراء جراحات العمود الفقري للأجنة بما يحميهم من خطر الإصابة بتشقق الحبل الشوكي .

يهدف هذا النوع من الجراحات إلى إصلاح تشوهات النسيج الشوكي للجنين ما يضمن تحسين قدرة الجنين على المشي فيما بعد كما يقلل المشكلات الصحية الناجمة عن تشقق الحبل الشوكي.

وإتاحة هذا النوع من الجراحات في المشافي التابعة لهيئة الخدمات الصحية يأتي ضمن مجموعة جديدة من الإجراءات والعلاجات التي ستوفرها الهيئة للمواطنين للمرة الأولى إعتبارا من أبريل نيسان المقبل.

ويولد أكثر من مئتي طفل مصابين بتشقق الحبل الشوكي في المملكة المتحدة كل عام، حيث لا يتكون العمود الفقري و الحبل الشوكي لديهم بشكل مكتمل خلال فترة الحمل مما يخلف تشوها في العمود الفقري للأجنة.

ويؤدى هذا الخلل غالبا إلى أمراض مثل الشلل وسلس البول وأحيانا صعوبات التعلم. وعادة ما كانت تعالج هذه الأمراض بعد الولادة إلا أنه كلما أمكن علاجها مبكرا كان ذلك أفضل لصحة الأطفال وحركتهم على المدى البعيد .

كانت قد أجريت جراحات للعمود الفقري لجنينين لأول مرة في المملكة المتحدة مطلع هذا العام في مستشفي كلية لندن الجامعية و ذلك بعد أن كان على المرضى في السابق السفر خارج البلاد لإجراء مثل هذه الجراحات.

الأسباب التي قد تؤدى إلى إصابة الأجنة بتشقق الحبل الشوكي غير معروفة إلا أن نقص حمض الفوليك يمكن أن يزيد خطر الإصابة بالمرض .

و قالت كات ستيل المديرة التنفيذية لمؤسسة شاين الخيرية "على الرغم من أن إجراء الجراحات قبل الولادة لا يشكل علاجا لحالات تشقق الحبل الشوكي، كما أنه إجراء غير مناسب لكل أم حامل ، فإن أي تقدم طبي يمكن أن يحسن الوضع الصحي والاجتماعي لأى طفل مصاب بتشقق الحبل الشوكي يعد خبرا جيدا. وترحب مؤسسة شاين بهذا التقدم".

علاج قد يغير حياة المرضى

كما ستقدم هيئة الخدمات الصحية بشكل دوري اعتبارا من أبريل نيسان المقبل ايضا أدوية مضادة للتورم لعلاج الصرع الناتج عن أسباب جينية ما يتسبب في نمو أورام حميدة في الجسم والمخ والمعروف بالتصلب الدرني.

وسيستفيد من هذه الأدوية أكثر من 300 شخص معظمهم من الأطفال ، حيث ستقلل هذه الأدوية عدد وشدة نوبات الصرع لدى الأطفال.

وقالت لويز فيش الرئيسة التنفيذية لرابطة التصلب الدرني " نحن سعداء أن نظام الرعاية الصحية في بريطانيا قرر تمويل هذا العلاج الذى سيغير وسينقذ حياة المرضى بدءا من أبريل 2019 فصاعدا .

وأضافت فيش "سنعمل مع عيادات التصلب الدرني في مختلف أنحاء بريطانيا لمساعدتهم لوصف هذا العلاج لعدد أكبر من المرضي الذين يمكنهم الاستفادة منه".

مواضيع ذات صلة