تأجيل إطلاق مكوك الفضاء إنديفور" بسبب البرق والعواصف

أعلنت وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" أنها أجَّلت إطلاق مكوكها الفضائي "أنديفور" لمدة 24 ساعة، وذلك بعد حدوث رعد وبرق في المنطقة المحيطة بمنصة الإطلاق في "كيب كانافيرال".

Image caption سبق أن تمَّ تأجيل "أنديفور" مرتين لأسباب فنية الشهر الماضي

وقالت الوكالة إن من شأن التأجيل أن يتيح للفريق الفني تقييم آثار الصواعق التي رُصدت يوم أمس الجمعة، ومدى تأثر المكوك بها.

يُشار إلى أن إطلاق "أنديفور" كان قد تأجل مرتين أواسط الشهر الماضي بسبب تسرب، قد يكون خطيرا، للهيدروجين من أحد الأنابيب المرتبطة بخزان الوقود الخارجي للمركبة الفضائية.

يُشار إلى أن مهمة "أنديفور" المزمعة تتمثل بنقل وتركيب آخر قطعة في المختبر الياباني الموجود على متن محطة الفضاء الدولية، وزنتها 1.9 طنَّا.

تنبؤ جوي

وكان انطلاق المكوك مقررا اليوم السبت في الساعة 1739 بالتوقيت المحلي (الساعة 2339 لتوقيت جرينتش). كما كان المتنبئون الجويون قد توقعوا بأن يؤدي الطقس العاصف إلى تأجيل المركبة، الأمر الذي حدث بالفعل.

وقال مسؤولو ناسا إنهم باتوا الآن مقتنعين تماما بأنه تم إصلاح مشكلة تسرب الهيدروجين من أحد الأنابيب المرتبطة بخزان الوقود الخارجي للمركبة.

ومن المقرر أن تنقل المركبة على متنها خلال الرحلة المرتقبة سبعة رواد فضاء، ومنهم رائدة الفضاء جولي بييت التي ستقوم بتشغيل الذراع الآلي للمكوك خلال الرحلة.

وسوق يقوم رواد الفضاء أثناء المهمة بالسباحة في الفضاء خمس مرات يضيفون خلالها بإضافة منصة خارجية للمختبر المذكور، الأمر الذي من شأنه أن يمكِّن إجراء تلك التجارب التي تتطلب موادا يجري تعريضها للظروف البيئية القاسية في الفضاء.

هوائي احتياطي

كما سيقوم رواد "أنديفور" بتركيب معدات على المنصة الخارجية المذكورة، كالبطاريات والهوائي الاحتياطي الذي يساعد على بث الصور والمعلومات من الفضاء إلى الأرض.

وبالإضافة إلى ذلك، سوف يقوم "أنديفور" بإيصال فرد جديد من طاقم المحطة الدولية لينضم بذلك إلى زملائه القدامى ولفترة طويلة. والعضو الجديد هو رائد الفضاء تيم كوبرا الذي سيحل مكان زميله كويتشي واكاتا الذي أمضى على متن المحطة أكثر من ثلاثة أشهر.

Image caption سينقل "أنديفور" سبعة رواد فضاء إلى متن المحطة الفضائية الدولية

هذا وسيؤدي وجود سبعة رواد فضاء إضافيين إلى حدوث اكتظاظ كثيف للغاية على متن المحطة الدولية، إذ سيصبع عدد الأشخاص على متنها 13 شخصا، وهو رقم قياسي.

مضاعفة مساحة السكن

ولهذا السبب فقد تمت مضاعفة استيعاب حجرة سكن الطاقم على المحطة مؤخرا لتتسع لستة أشخاص بدلا من ثلاثة.

ولدى إطلاقه، سيكون "أنديفور" قد قام برحلته رقم 127 إلى الفضاء، منها 29 رحلة إلى متن محطة الفضاء الدولية.

وسوف يتعين القيام بسبع رحلات إضافية إلى متن المحطة الدولية قبل أن تُحال مكوكات الفضاء إلى التقاعد العام المقبل.

وكانت الحكومة الأمريكية قد أعلنت مؤخرا مراجعة خطط ناسا لرحلات الفضاء المأهولة، وقالت إنها ستعيد النظر أيضا بمقترح يقضي بتغيير أسطول الوكالة من المكوكات الحالية.

كما جدد الرئيس الأمريكي باراك أوباما التزام بلاده بـ"العودة إلى القمر مع حلول عام 2020".