السباب "يساعد في تخفيف الألم"

رمسي
Image caption جوردون رمسي الطاهي الذي يقدم برنامجا عن الطهي مشهور بالسباب

قال علماء إن السباب الذي قد يطلقه شخص لدى إيذائه نفسه يعد سياسة سليمة حيث كشفت البحوث ان السب والقذف يخفف الاحساس بالألم.

وتوصلت دراسة أجراها باحثون بجامعة كيل البريطانية على مجموعة من المتطوعين ان السب والشتم خفف الاحساس بالألم لديهم بنسبة 50 بالمئة. وقد تم نشر نتائج هذه الدراسة بصحيفة "نيروريبورت".

وجاءت الفكرة للدكتور ريتشارد ستيفنز رئيس فريق الباحثين لدى إصابته إصبع يده بمطرقة عندما كان يقوم باصلاحات في حديقة منزله.

واستعان فريق البحث بنحو 64 متطوعا طلب من كل منهم وضع يديه في ماء شديد البرودة للمدة التي يقدر عليها على ان يظل يكرر السباب الذي يختاره.

ثم طلب من المتطوعين تكرار التجربة مع تكرار لفظ عادي. وكانت النتيجة هي زيادة قدرة المتطوعين على تحمل المياه شديدة البرودة وهم يكررون السباب بالمقارنة باللفظ العادي.

ورغم عدم وضوح السبب وراء هذه العلاقة بين السباب وتراجع حدة الألم فقد اقترح الباحثون ان السباب يزيد معدل ضربات القلب والنزعة العدوانية وهي الأمور التي تحدث في مواجهة التهديد أو الخوف من أجل التعامل مع هذه المواقف وفي حالة هذه التجربة يحدث تراجع حدة الألم.

وقال الدكتور ستيفنز "ولعل ذلك يوضح لماذا تطورت ممارسات السباب عبر العصور واستمرارها حتى الآن".

ولكنه حذر من التعود على السباب وقال "ان السب والقذف لغة عاطفية تفقد معناها بالتكرار".

وقال رهان برت، وهو من احدى الجمعيات التي تعنى بالسباب "هذه هي الدراسة الأولى من نوعها التي تثبت فوائد السباب".