دراسة: "لا فائدة صحية" للمنتجات العضوية

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

توصلت دراسة مستقلة إلى أن لا فائدة صحية خاصة للمنتجات الغذائية العضوية.

وأوضحت الدراسة أن لا فرق يذكر في القيمة الغذائية بين المنتجات العضوية ومثيلتها غير العضوية وأن لا دليل على امتيازات صحية لاستخدام المواد العضوية.

وقالت جيل فاين مديرة خيار المستهلك في وكالة المصنفات الغذائية إن الدراسة لا تعني أن على المستهلكين أن يتوقفوا عن استهلاك المواد العضوية، ولكنها تبين مدى الفروق بين تلك والمنتجات التقليدية، ويبقى الخيار للمستهلك في النهاية بعد أن يحصل على المعلومات التي تساعده على اتخاذ القرار.

ومن جهتها انتقدت "رابطة الأرض" الدراسة وطالبت بإجراء دراسة افضل.

وقد فحص باحثون من London School of Hygiene و Tropical Medicine الأدلة المتوفرة على القيمة الغذائية والامتيازات الصحية للمنتجات العضوية على مدى الخمسين سنة الماضية.

وقال د ألان دانجور المسؤول عن الدراسة إن خمسا وخمسين دراسة من بين 162 دراسة رجع إليها البحث توصلت الى وجود فروق ضئيلة في القيمة الغذائية بين المواد العضوية وتلك غير العضوية.

ولم تجد الدراسة التي نشرت في American Journal of Clinical Nutrition فروقا تذكر في القيمة الغذائية من فيتامين سي والكالسيوم والحديد وغيرها للمواد التي شملتها بين المواد التي أنتجت بشكل عضوي وتلك التي جرى إنتاجها تقليديا.

وينطبق هذا أيضا على منتجات اللحوم والألبان والبيض.

فواكه

هناك حاجة لبحوث واسعة النطاق لتأكيد النتائج

وتعزى الفروق التي تم رصدها في نسبة النبتروجين والفوسفور الى الفرق في الأسمدة المستخدمة ودرجة نضج المحاصي حين قطفها، ويقول التقرير انها لا تضيف قيمة غذائة خاصة للمنتجات.

ولم تتطرق الدراسة الى المبيدات الكيماوية والتأثير على البيئة.

وقال بيتر ميلشيت مدير التخطيط في "رابطة الأرض" انه أصيب بخيبة أمل من الدراسة، وأكد أنه من الصعب التوصل الى استنتاجات شاملة وذات مدلول واضح دون إجراء دراسات واسعة النطاق.

وأكد ميلشيت عدم وجود أبحاث كافية حول التأثير بعيد المدى للمبيدات على الصحة الإنسانية.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك