عودة مكوك الفضاء انديفور الى الأرض

رواد فضاء
Image caption قضي رواد الفضاء السبعة 11 يوما في المحطة الفضائية

هبط مكوك الفضاء انديفر الذي يحمل سبعة رواد فضاء بينهم اول ياباني يصل لمحطة الفضاء الدولية في فلوريدا ليختتم مهمة استمرت 16 يوما كانت تهدف لاستكمال تركيب معمل ياباني في المحطة.

وهبط المكوك في مركز كنيدي الفضائي على بعد اميال قليلة من موقع انطلاقه في الخامس عشر من يوليو الماضي.

وخلال التحامه بمحطة الفضاء لمدة 11 يوما ركب طاقم انديفر الجزء الاخير من المعمل الياباني كيبو الذي تكلف 2.4 مليار دولار ويمثل منصة لعمل اجهزة تلسكوب واجراء تجارب علمية.

ونقل الرواد ايضا قطع غيار وقاموا بتغيير البطاريات للحفاظ على تشغيل المحطة التي تعمل بالطاقة الشمسية.

وكان الرواد السبعة قد انضموا الى زملائهم الستة الموجودين في المحطة الفضائية وهو اكبر تجمع شهده الفضاء في تاريخ الرحلات الفضائية.

وكان إطلاق المكوك من مركز كنيدي الفضائي في فلوريدا قد تأجل بسبب سوء الأحوال الجوية وتسرب الوقود.

ويذكر ان المحطة الفضائية يبلغ حجمها حاليا حجم منزل مكون من أربع حجرات، وظلت تحت الإنشاء منذ عشر سنوات.

ويتكلف انشاؤها 100 مليون دولار، ويتم إنشاؤها بالتعاون بين 16 دولة.

وتعد هذه الرحلة رقم 127 التي يقوم بها مكوك أو مركبة فضاء، والتاسعة والعشرين إلى المحطة الفضائية الدولية، والثالثة والعشرين التي يقوم بها مكوك الفضاء إنديدفر، والثالثة خلال عام 2009.

ويبقى أن يقوم المكوك بسبع رحلات فضائية أخرى إلى المحطة الدولية قبل أن يتقاعد في 2010.