المرأة المتفائلة عمرها أطول

امرأة متفائلة
Image caption التفاؤل يطيل العمر

أثبتت دراسة أمريكية حديثة أن المرأة الأكثر تفاؤلا أقل عرضة للاصابة بأمراض القلب، وبالتالي فإن تكون أطول عمرا.

وتؤكد الدراسة الجديدة ما سبق أن توصل إليه فريق أبحاث هولندي من أن التفاؤل يقلص من احتمالات الاصابة بأمراض القلب عند الرجال.

وقد شملت الدراسة 100 ألف امرأة، ونشرت في دورية "سيركيولاشن" العلمية. وقد توصلت إلى أن المتشائمات من النساء أكثر عرضة للاصابة بأمراض ارتفاع ضغط الدم وارتفاع نسبة الكولسترول في الدم.

ووجدت الدراسة أن النساء المتفائلات تقل نسبة إصابتهن بأمراض القلب بنسبة 9 في المائة، ونسبة وفاتهن بنسبة 14 في المائة عن غيرهن.

وبالمقارنة وجد أن المتشائمات من النساء أو الأقل ثقة في الآخرين أكثر عرضة للإصابة بهذه الأمراض بنسبة 16 في المائة من الأخريات.

وقد يكون أحد الأسباب أن المرأة المتفائلة أكثر قدرة على التأقلم مع الخصوم وفي مواجهة المشاكل كما أنها أكثر عناية بنفسها في حالة اصابتها بأي مرض.

وقد أظهرت الدراسة أن المتفائلات من النساء تمارسن الرياضة أكثر من غير المتفائلات.

وتقول الدكتورة هيلاري تيندل من جامعة بترسبرج إن "أغلبية الأدلة تشير إلى أن النظرة الدائمة السلبية للحياة أحد الأسباب التي تؤدي إلى الموت".

وقال ناطق باسم مؤسسة أمراض القلب البريطانية "نحن نعرف أن المشاعر العدوانية تؤدي إلى افراز مواد كيميائية معينة في الجسم قد تؤدي إلى ارتفاع مخاطر الاصابة بأمراض القلب إلا أننا لا نعرف السبب تماما".

وتضيف قائلة: "إن السلوكيات التشاؤمية أو العدوانية قد ترتبط أيضا ببعض السلوكيات غير الصحية مثل التدخين والاحجام عن تناول طعام كاف، وهو ما يؤثر على صحة الفرد".

إلا أنها تشير إلى أهمية الاستمرار في الاستكشاف والبحث في كيفية تأثير هذه السلوكيات النفسية على الصحة.