تناول المرأة الكحول يقيها هشاشة العظام

كأس من البيرة
Image caption حذر في تطبيق نتئج الدراسة

توصلت دراسة قام بها باحثون في إسبانيا إلى أن تناول النساء الكحول بكميات معتدلة يقوي العظام في أجسامهن.

ووجدت الدراسة التي نشرت في المجلة العلمية "التغذية" أو "نيوترشن" أن كثافة العظام لدى السيدات اللواتي يشربن الكحوليات بانتظام هي أعلى من مثيلتها في غيرهن.

وأجريت الدراسة على نحو 1700 سيدة بمعدل عمر يبلغ 48 عاما، واستخدمت الأشعة فوق الصوتية لقياس كثافة العظام في أصابعهن.

وقورنت النتائج ببيانات تأثير عوامل أخرى كالوزن والعمر لتحييد هذه العوامل، ووجد أن السيدة التي تتناول نحو 280 جراما من الكحول في الأسبوع أي بمعدل 5 وحدات يوميا (وهو معدل بسيط أو متوسط لتناول الكحول) تتمتع بكثافة عظام أعلى ممن لا تتناول الكحول.

إلا أن فريق البحث أشار إلى أن المادة الفعالة في إحداث هذا التأثير الطبي قد لا تكون الكحول ذاته وإنما هرمونات نباتية مستخلصة من الشعير الذي تصنع منه البيرة.

أبحاث أخرى

فيما نبه خبراء إلى وجوب الحيطة في تطبيق نتائج هذا البحث، مشيرين إلى أنه من المعروف أن تناول أكثر من وحدتين من الكحول يوميا يضر بسلامة العظام، وإن الفرق بين "الجرعة الصحية" والنسبة المضرة من الكحول ضئيل جدا.

فالحد الأعلى لتناول الكحول "باعتدال" (35 وحدة) كما تحدده الدراسة الإسبانية هي ضعف الحد الأعلى للنساء في دول مثل بريطانيا.

ومرض هشاشة العظام منتشر بين السيدات في حدود سن الخمسين عموما، وتضاعف الإصابة به خطر تعرض عظام الجسم للكسر المتكرر فيما بعد.

ويعكف العلماء منذ زمن على اكتشاف مواد قد تساعد النساء في الحفاظ على متانة عظامهن بعد تقدم العمر بهن.

يذكر أن الباحثين الذين أجروا الدراسة في جامعة "إكستريمادورا" في كاسيريس بإسبانيا قالوا إنهم لا يوصون بشرب البيرة لتقوية العظام، وإنما يرون أنه قد يكون من المفيد دراسة مادة "فايتوأوستروجينز" الموجودة في البيرة.