الأمم المتحدة تحذر من إصابة الطيور بإنفلونزا الخنازير

طيور
Image caption يقول الخبراء ان استهلاك لحوم الطيور بعد شفائها لا يشكل خطرا

حذرت الأمم المتحدة من إمكانية انتشار انفلونزا الخنازير عن طريق إصابة الطيور بها، بعد اكتشاف حالات إصابة في مزارع الديك الرومي في تشيلي الأسبوع الماضي.

وقالت الأمم المتحدة إن مزارع الطيور في أماكن أخرى من العالم معرضة هي الأخرى للاصابة.

ويخشى العلماء من اختلاط الفيروس بفصائل أشد خطرا.

لا خطر من أكلها

وكانت السلطات التشيلية قد أبلغت عن حالات إصابة الاسبوع الماضي، حيث رصد الفيروس في مزرعتين للدواجن بالقرب من ميناء فالباريسو.

وقال خوان لوبروت مسؤول قسم البيطرة في منظمة الأغذية والزراعة الدولية إن إصابة الطيور لا تشكل خطرا على استهلاكها بعد شفائها.

وقد أقامت السلطات التشيلية مناطق عزل في المزارع لإتاحة الفرصة للطيور المصابة للشفاء بدلا من قتلها.

ويعتقد أن الفيروس انتقل الى طيور الديك الرومي من عمال يعملون في المزرعة.

وكانت كندا والأرجنتين وأستراليا قد أبلغت عن حالات انتقال الفيروس من عمال مصابين الى خنازير.

فصائل خطرة

ويبقى ظهور فصائل خطرة من الفيروس من خلال اختلاط عدة فصائل خطرا نظريا، خاصة إمكانية اختلاط فيروس H1N1 مع فيروس H5N1.

وقال كولين باتر من معهد الصحة الحيوانية البريطاني لبي بي سي نيوز انه يؤمل أن يكون خطر اختلاط الفصيلتين ضئيلا، وإن هناك حاجة لمراقبة الوضع.

ولكنه حذر من ان اختلاط هذين الفيروسين ليس وحده مصدر الخطر، بل ان انتشار فيروس انفلونزا الخنازير بين الطيور قد يجعل السيطرة عليه صعبة.