ديسكفري يلتحم بمحطة الفضاء الدولية

مكوك الفضاء ديسكفري
Image caption سيقوم رواد المكوك بإصلاحات داخل محطة الفضاء وتركيب أجهزة فيها

التحم مكوك الفضاء الأمريكي، ديسكفري، بمحطة الفضاء الدولية في مهمة لنقل معدات ومؤن إلى المحطة تستغرق تسعة أيام.

ومن المقرر أن ينضم أحد رواد الفضاء الموجودين على متن المكوك إلى الرواد المستقرين في المحطة وذلك لإتاحة الفرصة لأحد أفراد طاقم المحطة الفضائية بالعودة إلى الأرض.

وستبقى رائدة الفضاء الأمريكية، نيكول ستوت، في المحطة لمدة ثلاثة أشهر.

واستخدم قائد المكوك، ريك ستوركاو، مخدات من أجل الإلتحام بالمحطة الفضائية بعدما تعذر تشغيل المخدات الأصغر حجما والأكثر قدرة على المناورة.

ومن المنتظر أن يقوم رواد المكوك بإصلاحات داخل محطة الفضاء ويركبوا أجهزة فيها قبل أن يعودوا إلى الأرض.

ويتضمن برنامج عمل رواد ديسفكري السير في الفضاء ثلاث مرات بهدف استبدال أجهزة إجراء التجارب العلمية الخارجية بأخرى جديدة وتمهيد الطريق لالتحاق مكوك صغير مستقل بالمحطة في السنة المقبلة وتركيب خزان جديد لحفظ غاز النشادر وإعادة الخزان القديم إلى الأرض.

وستستمر رحلة ديسكفري مدة 13 يوما في الفضاء.