كريم لتعاطي الفياجرا عبر الجلد

حبوب فياجرا
Image caption ربما يساعد الكريم الجديد على سرعة عمل الفياجرا

قال علماء في إحدى الجامعات الأمريكية أن من الممكن يوما ما استخدام كريم طبي لتعاطي العقاقير المساعدة على الانتصاب عبر الجلد مباشرة.

وكشفت الدراسات التي أجراها فريق علمي في جامعة يشيفا في نيويورك أن عقاقير الفياجرا والليفترا والسياليس يمكن تمر عبر الجلد بواسطة كبسولات بالغة الصغر.

ومن المتوقع أن تسهم هذه الطريقة، التي جربت على الفئران، في تقليل الآثار الجانبية للعقاقير وأن تعجل بتأثيرها بصورة كبيرة، لكن ربما تحتاج هذه الابحاث إلى عقد من الزمان قبل أن يطرح الكريم الجديد للاستخدام.

ومثل انتاج العقاقير المساعدة على الانتصاب على شكل حبوب أحد قصص النجاح لصناعة الدواء في العصر الحديث، حيث تشير بعض التقديرات إلى أن عشرات الملايين من الرجال يستخدمونها في مختلف أنحاء العالم.

وعلى الرغم من أنها كانت مجدية للعديد منهم، إلا أنها يمكن أن تسبب آثارا جانبية مثل الصداع وغشاوة النظر واظطرابات المعدة وغيرها.

وبالنسبة للكثيرين فإن هذه الآثار الجانبية يمكن أن تحل بانتاج هذا الكريم الجديد الذي سيحصر تأثير المواد النشطة في العقار في منطقة واحدة من الجسم بدلا من انتشاره في مناطق مختلفة.

واستخدم فريق الباحثين المشرف على الدراسة جسيمات متناهية الصغر استطاع أن يغلف داخلها ذرات من العقار المساعد على الانتصاب.

واجريت التجارب الأولية على مجموعة من الفئران التي ولدت بحيث تعاني من اختلال في الانتصاب مستقبلا.

ومن بين الفئران الـ 18، عولج 11 فارا باستخدام الجسيمات الصغيرة التي تحتوي على عقار السياليس أو عقار جديد يسمي سيالورفين أو حمض النتريك الضروري لتوسعة الاوعية الدموية مما يساعد على الانتصاب.

ويقول الدكتور كلافين ديفيس أحد الباحثين العاملين في المشروع "لقد كان زمن الاستجابة للجسيمات قصيرا جدا، عدة دقائق فقط، وهذا ما يحتاجه الناس أساسا من العقاقير المساعدة على الانتصاب".

ويضيف ديفيس "بالنسبة للفئران والبشر، ربما تحتاج عقاقير مساعدة الانتصاب التي تؤخذ عن طريق الفم ما بين نصف ساعة إلى ساعة لتبدأ عملها".