خطر مرض الخرف أكبر من المتوقع

رعاية
Image caption تتطل رعاية المصابين بالخرف تكاليف كبيرة

قال خبراء بريطانيون إن الخطر الذي يشكله مرض الخرف هو أكبر مما كان يعتقد.

وورد في تقرير صدر عن كينجز كوليج في لندن أن أكثر من 115 مليون شخص في أنحاء العالم سوف يعانون من الخرف عام 2050.

ويتجاوز هذا التوقع الأرقام التي نشرت عام 2005 بنسبة 10 في المئة.

وقالة جمعية الزهايمر إن البيانات تعكس مستوى التحدي الذي يواجهه العالم.

وتشكل زيادة نسبة الخرف مع زيادة معدل حياة الأفراد مصدر قلق في العالم، كما تشكل رعاية المصابين بالخرف عبئا إجتماعيا واقتصاديا على العاملين ونظام التأمين الصحي.

ويقدر البحث المذكور ان عدد المصابين بالخرف في العالم سيبلغ 35 مليونا العام القادم، ويتوقع أن يتضاعف هذا الرقم كل 20 سنة.

وسيكون تأثير التطور في نظام الرعاية الصحية والتغذية أكبر في الدول الفقيرة حيث ستزيد نسبة المسنين بشكل سريع.

وتشير الإحصائيات الحالية إلى أن أكثر من نصف المصابين بالخرف يعيشون في الدول الفقيرة ومتوسطة الدخل، ويتوقع أن تزيد هذه النسبة الى الثلثين بحلول عام 2050.

وقالت جمعية الزهايمر الدولية أن من الضروري أن تحذو دول أخرى حذو بريطانيا وفرنسا وأستراليا وكوريا في وضع خطط لمعالجة أثر زيادة نسبة المصابين بالخرف.