فودافون تدخل سوق آي فون في بريطانيا

آي فون
Image caption لم يعد بيع الهاتف حكرا على شركة واحدة

توصلت شركة فودافون الى اتفاقية مع شركة أبل تخولها بيع هواتف آي فون واسعة الإنتشار.

ويأتي الإعلان عن هذا الاتفاق عقب الإعلان عن اتفاق آخر يخول شركة أورانج بيع هواتف آي فون.

وتنهي هذه الاتفاقيات احتكارا كانت تتمتع به شركة O2 للاتصالات.

وقالت فودافون إن بإمكان المعنيين تسجيل رغبتهم بالحصول على الهاتف من خلال الإنترنت وسيمكنهم الحصول عليه ابتداء من بداية عام 2010.

أما شركة أورانج فكانت قد أعلنت أن بإمكان زبائنها الحصول على الهاتف في وقت لاحق من هذه السنة، دون أن تحدد الموعد.

يذكر أن شركة فودافون هي واحدة من أكبر الشركات العاملة في مجال الاتصالات، ويقدر عدد زبائنها بثلاثمئة مليون.

وستبيع شركتا أورانج وفودافون الهاتف بنوعيه 3G و 3GS.

وعبر متحدث باسم فودافون عن غبطة الشركة لتوقيعها الإتفاق مع شركة أبل، وقال إنها ستتيح فرصة شراء الهاتف لمشتركيها بالدرجة الأولى، وهو أسلوب يختلف عما انتهجته شركة O2 التي استخدمته لجذب مشتركين جدد.

وقد عرضت O2 الهاتف عام 2007 وأعلنت أنها باعت أكثر من مليون جهاز حتى شهر فبراير/شباط الماضي.

وجاء إطلاق الموديل الجديد 3GS ليزيد من المبيعات إلى درجة أن المخزون في بعض مراكز البيع قد نفد.

وقد مكن الهاتف الشركة من جذب بعض المشتركين لدى الشركات الأخرى، حسب بعض المحللين.

وقال ديف ماكوين المحلل لدى شركة انفورما تيليكومز اند ميديا لبي بي سي إن استخدام الهواتف الذكية القادرة على تصفح الانترنت قد سبب إجهادا لشبكة O2.