ناسا تدرس نتائج اصطدام مركبتين بسطح القمر

قالت وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) إنها تدرس المعلومات التي أمدتها بها عملية قصف سطح القمر بصاروخين غير مأهولين.

وقامت ناسا بهذه التجربة في سياق استكشافها لسطح القمر بحثا عن المياه لتسهيل البعثات المأهولة إلى هذا الجرم الفضائي.

الصاروخ الذي سيرتطم بسطح القمر

سيتحطم الصاروخ متسببا في عمود من الغبار ارتفاعه أكثر من 10 كيلومترات

فعند الساعة الحادية عشرة والنصف من نهار يوم الجمعة بتوقيت جرينتش ارتطم المسبار "إل كروس" LCROSS بسطح فوهة "كابيوس" الواقعة في محيط القطب الجنوبي للقمر، بسرعة تسعة آلاف كيلومتر في الساعة.

وتقدر السرعة التي انطلق بها الصاروخ بضعف سرعة رصاصة، كما بلغت قوة الارتطام ما يناهز طنا ونصف الطن من مادة تي إن تي المتفجرة.

وبعد أربع دقائق من الارتطام لحقته مركبة فضائية مجهزة بأليات إرسال لاستقاء بيانات من عمود الغبار المنبعث من الارتطام، قبل أن تتحطم بدورها.

وكان من المتوقع أن يثير الصاروخ الاول -الذي كان يزن ألفين ومئتي كيلوجرام- عمودا من الغبار يزن 350 طنا ويبلغ ارتفاعه 10 كيلومترات أو أكثر، لكن شيئا من ذلك لم يبدُ في الصور التي التقطتها ناسا.

كما كان من المنتظر كذلك أن ينجم عن الارتطام فوهة بقطر عشرين مترا وعمق أربعة أمتار.

استمع الى مقابلة مع العالم في ناسا فاروق الباز.

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

وقال انطوني كولابريت كبير العلماء في المشروع والباحث الأساسي في المهمة: "نحن لا نستبق شيئا في ما يخص وجود المياه أو عدمه. سيلزمنا بعض الوقت قبل ان نعرف النتيجة".

وقدر كولابريت هذا الوقت بأيام وربما أسابيع.

وهذه المهمة هي الأولى التحضيرية لبرنامج يهدف الى إعادة الأمريكيين إلى القمر بحلول العام 2020.

ويقول العلماء إن ذرات الجليد في عمود الغبار سيكون اكتشافا عظيما، على الأقل فيما يتعلق بإيجاد مصدر للماء.

ويفترض العلماء أن الماء موجود في الفوهات القمرية عند القطبين، لكن الفرضية لم تتأكد.

وأُطلق على المهمة إسم LCROSS (مسبار فوهات القمر للملاحظة والتحسس)، وتناهز كلفتها 79 مليون دولار.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك