"قرصنة الهويات" تستهدف مصر والولايات المتحدة

لوحة مفاتيح
Image caption الشبكة حاولت التسلل إلى حسابات مصرفية

اعتقل العشرات في الولايات المتحدة ومصر بشبهة الانتساب إلى شبكة دولية لاقتناص الهويات الإلكترونية بغرض استهداف المصارف الأمريكية.

وقالت الناطقة باسم مكتب التحقيقات الفيدرالي (إف بي آي) لورا إيميللر إن من المنتظر أن يرتفع عدد المعتقلين إلى مئة في كل من ولايات كاليفورنيا ونيفادا ونورث كارلاينا الأمريكية وفي مصر كذلك.

ويتهم أعضاء هذه الشبكة باستخدام خطة "اقتناص" عبر الإنترنت بغرض الحصول على معلومات تسمح لهم التسلل إلى الحسابات البنكية.

ويقول الإف بي آي في لوس آنجليس إن ضحايا هذه الشبكة قد خسروا لحد الآن ما يربو على مليوني دو لار.

وأضاف أن التحقيق قاد إلى توجيه التهم إلى عدد من المشتبه بهم عد الأكبر في تاريخ الجريمة الإلكترونية.

واستخدمت الشبكة خطة اقتناص معقد – لإيهام مستخدمي الإنترنت عبر مواقع مزورة لتقديم معلومات عن حساباتهم- وذلك بغية الحصول على بيانات شخصية من آلاف الأشخاص والسطو على المصارف الأمريكية، حسب ما ورد في بيان الإف بي آي.

واعتقلت الشرطة يوم الأربعاء 33 شخصا من أصل 53 مشتبه به في إطار عملية أطلق عليها اسم "فيشفري"، ولا يزال الباقي قيد التعقب.

ووجهت السلطات المصرية التهمة إلى 47 شخصا على صلة بهذه الخطة، حسبما ذكر البيان.