خبير دولي: تحوّل HIV في روسيا إلى وباء أصبح خارج السيطرة

كشفت روبين جورنا، رئيسة الجمعية العالمية للإيدز، في مقابلة مع بي بي سي أن تحول "HIV" المسبب للإيدز قد بات خارج نطاق السيطرة في روسيا، وحث السلطات المختصة على عمل المزيد لمنع تفشي الفيروس في أوساط حوالي مليوني شخص جدد من متعاطي المخدرات في البلاد.

Image caption غالبا ما تكون الإبر التي يستخدمها مدمنو المخدرات ملوثة

وكانت جورنا تتحدث قُبيل انطلاق أعمال مؤتمر دولي حول مرض نقص المناعة المكتسب (الإيدز) سيُعقد في العاصمة الروسية قريبا.

ويُعتقد بأن أكثر من مليون شخص مصابين بـ "HIV" في روسيا في الوقت الراهن، ويمثل هذا الرقم زيادة كبيرة في عدد الإصابات بالفيروس خلال السنوات العشر المنصرمة.

إبر مشتركة

والغالبية القصوى من المصابين بالفيروس في روسيا هم ممن تقل أعمارهم عن 30 عاما، وقد أُصيب معظمهم بسبب اشتراكهم باستخدام المحاقن (الإبر) التي يستخدمها متعاطو المخدرات لحقن أنفسهم بالهيروين.

ووفقا لنفس التقديرات، فإن هنالك حوالي مليوني شخص في البلاد ممن يتعاطون المخدرات عبر حقنها بالوريد، ويرى المراقبون أن تلك هي نتيجة تدفق كميات كبيرة من الهيروين من أفغانستان إلى داخل روسيا.

وسيسعى خبراء دوليون خلال مؤتمر موسكو المرتقب إلى إقناع الحكومة الروسية بإلغاء القوانين التي يقولون إنها تؤدي إلى عرقلة الجهود الرامية إلى تخفيض معدلات العدوى بفيروس "HIV" في البلاد.

استبدال المحاقن

يُشار إلى أن الحكومة الروسية لا تقوم بتمويل أي برامج لاستبدال الإبر التي يستخدمها متعاطو المخدرات لحقن أنفسهم.

ويؤدي مثل هذا الأمر إلى ظهور مخاوف، وذلك لأن المانحين الدوليين هم من يقومون بتمويل برامج الوقاية الكبيرة في روسيا خلال الوقت الراهن.

إلا ان المانحين سيضطرون إلى إيقاف تمويل مثل تلك البرامج، وذلك لأن روسيا تُعتبر الآن بلدا معظم سكانها من متوسطي الدخل، ولا تود بالتالي تلقي مساعدات مالية من الخارج.