تحليل الكوليسترول "دون صوم"

Image caption كان الاعتقاد أن الجسم بحاجة الى التخلص من الجزيئات الدهنية في الدم

أظهرت دراسة علمية أجريت في بريطانيا إنه قد لا يكون هناك حاجة للصوم قبل اجراء اختبار تحليل الكوليسترول.

وشملت الدراسة التي أجرتها جامعة كمبريدج 300 الف مريض. وكشفت عن دقة نتائج التحليل تماما كما في حالة الصيام قبل الاختبار.

وكان يتعين على المرضي منذ عقود الامتناع عن الطعام لمدة 12 ساعة قبل الاختبار.

ويأمل العلماء أن تمد الدراسة التي نشرت في مجلة جورنال أوف ذا أمريكان مديكال أسوسييشن الاطباء في المملكة المتحدة بارشادات جديدة.

يذكر إن تحليل الكوليسترول طالما كان عاملا رئيسيا في تقييم مخاطر الاصابة بامراض القلب. وكان يطلب من المرضي الذين تناولوا وجبة الافطار تحديد موعدا جديدا لاجراء الاختبار.

الاعتقاد السائد

وكان الاعتقاد السائد أن الجسم بحاجة الى وقت كاف لهضم الطعام وتنقية الدم من الدهون حتى يتسنى تحقيق قراءة دقيقة لما يوصف بالكوليسترول "الضار".

غير أن البيانات التي تم جمعها من خلال 68 مسحا أجري في 21 دولة ترجح عكس الاعتقاد السائد.

ويقول البروفيسور جون دانش الذي أشرف على البحث " على مدى عقود أنه كان يطلب من المرضي الامتناع عن الطعام منذ منتصف الليل قبل الاقدام على تحليل الكوليسترول".

وأ ضاف " هذه الدراسة تشير الى أن قياس الكوليسترول يبدو دقيقا أو ربما أفضل في حالة اجراء التحليل دون صوم".